اتفاقية تعاون بين الإمارات والمغرب في الكاراتيه

وقّع اتحاد الامارات للكاراتيه، اتفاقية تعاون مع نظيره المغربي، بحضور رئيس الاتحاد الدولي للكاراتيه الإسباني أنطونيو سبينوس، وذلك على هامش استضافة دبي، بطولة العالم للكاراتيه في نسختها الـ 25، التي يسدل الستار عنها اليوم في مجمع حمدان بن محمد الرياضي، ونافس على ألقابها منذ 16 نوفمبر الجاري، 1000 لاعباً ولاعبة من 117 دولة.
وتولى التوقيع على الاتفاقية، اللواء ناصر عبد الرزاق الرزوقي رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي، النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، وعن الطرف المغربي، محمد مقتابل رئيس الجامعة الملكية المغربية للكاراتيه، كما شهد حفل التوقيع، عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي، رئيس الاتحاد العربي، الدكتور إبراهيم القناص، وعدد من رؤساء اتحادات الدول المشاركة في المونديال.
وأكد رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي، النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للكاراتيه، اللواء ناصر عبدالرزاق الرزوقي، على أهمية الاتفاقية، التي تتيح التعاون مع نظيره المغربي، وتبادل الخبرات والمعسكرات التدريبية والمشاركة في البطولات التي ينظمها كلا الطرفين، وانعكاسها على تطور اللعبة وتوفير فرص الاحتكاك للفرق والمنتخبات الوطنية لكلا البلدين.
وقال الرزوقي في تصريحات صحافية، إن: "الاتفاقية تشمل الجانبين الإداري والفني، وتقوي أواصر التعاون"، مشيراً إلى أن هذه المبادرة المشرفة تؤكد الحرص على العمل العربي كفريق عمل واحد في الارتقاء بمستوى اللاعبين العرب.
وعبر رئيس الجمعية المغربية للكاراتيه محمد مقتبل، عن سعادته بالاتفاقية، وقال، إن: "نتائج الاتفاقية ستنعكس إيجاباً على المعسكرات المشتركة، وتباد الزيارات بين الفرق والمنتخبات، خصوصاً أن رياضة الكاراتيه لها ثقلها الدولي الكبير، حيث يمارسها أكثر من 100 مليون لاعب حول العالم، ويجب أن تأخذ مكانها الطبيعي في الدورات الأولمبية".

طباعة