بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي واتحاد الرياضات الشتوية

دبي تستضيف 3 بطولات دولية معتمدة من الاتحاد الدولي للتزلج

من المؤتمر الصحافي للإعلان عن تنظيم بطولات دولية للتزلج في دبي. من المصدر

أعلن مجلس دبي الرياضي واتحاد الإمارات للرياضات الشتوية عن تنظيم ثلاث بطولات دولية للتزلج على المنحدرات الثلجية بفئتي التزلج المتعرج والحر، معتمدة من الاتحاد الدولي للتزلج، وينظمها الاتحاد بالتعاون مع اللجنة البارالمبية الإماراتية وسكي دبي، وتشمل «البطولة الوطنية للتزلج»، و«البطولة الآسيوية البارالمبية»، و«بطولة تيمور الشرقية للتزلج»، وتُقام منافساتها على منحدر دبي الثلجي في مول الإمارات خلال الفترة من 17 إلى 20 نوفمبر الجاري.

جاء ذلك، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد في مقر مجلس دبي الرياضي وحضره مساعد أمين عام مجلس دبي الرياضي ناصر أمان آل رحمة، ومساعد أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية عزة سليمان، وتحدث خلاله رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية ماجد العصيمي، ومدير إدارة الفعاليات الرياضية في مجلس دبي الرياضي خالد العور، ونائب رئيس اتحاد الإمارات للرياضات الشتوية هامل أحمد القبيسي، ونائب الرئيس للعمليات ومشاريع الثلج العالمية في شركة ماجد الفطيم محمد العتري.

وقال خالد العور: «تتضمن أجندة الفعاليات السنوية للرياضات الثلجية تنظيم 13 حدثاً سنوياً تقام في سكي دبي، من أبرزها بطولة الإمارات للتزلج على المنحدرات الثلجية، بطولة الإمارات للسكي والتزلج الحرّ، بطولة كأس آسيا لألواح التزلج على الثلج لأصحاب الهمم، بطولة كأس العالم لألواح التزلج على الثلج لأصحاب الهمم، المسابقات العالمية لتزلج المنحدرات الثلجية لأصحاب الهمم، كأس آسيا للتزلج على المنحدرات الثلجية، وتحدي الثلج، كما تتضمن فعاليات ثلجية أقيمت لأول مرة بالمنطقة وهي: سباق الجري الثلجي، اليوغا على الثلج، الكرة الطائرة على الثلج».

وأضاف: «سيواصل مجلس دبي الرياضي دعم انتشار الرياضات الثلجية وتوفير سبل النمو والتطور لها انطلاقاً من حرصه على التنوع الرياضي، الذي يمنح جميع المقيمين على أرض الدولة فرصة لممارسة رياضاتهم لكون الرياضة أهم الوسائل لتحقيق السعادة وتعزيز العلاقات بين أفراد المجتمع كافة، حيث تعد الرياضات الجليدية من الرياضات الأساسية في أجندة المجلس كما يحرص المجلس على التعاون مع مختلف الجهات لتنظيم المزيد من هذه الأحداث لمختلف الجنسيات وكذلك لأصحاب الهمم إضافة إلى جهود نشرها بين أبناء الوطن».

من جهته، أكد هامل أحمد القبيسي، نائب رئيس اتحاد الإمارات للرياضات الشتوية، أهمية هذا الحدث الذي يقام في دبي تزامناً مع مهرجان «اكسبو العالمي»، وتشهد «البطولات» مشاركة دولية تصل إلى 20 دولة تتنافس في رياضة التزلج على المنحدرات الثلجية بفئتيها التزلج الحر والمتعرج، ويشاركنا «أصحاب الهمم» الذين نتعلم منهم المعنى الحقيقي «للإرادة والتحدي والانتصار» من خلال البطولة الآسيوية البارلمبية، وقال القبيسي: «نحن في اتحاد الإمارات نعمل مع شركائنا على احتضان المواهب وتوفير فرص المنافسة للأبطال، وبفضل دعم القيادة الرشيدة والتسهيلات والخدمات الرياضية المتوافرة أصبحت الإمارات البيئة الأفضل لاحتضان مثل هذه المنافسات الثلجية».

وعبر ماجد العصيمي رئيس اللجنة البارالمبية الآسيوية عن سعادته للتعاون المستمر مع اتحاد الإمارات للرياضات الشتوية لإقامة البطولة الدولية في «منحدر دبي الثلجي»، مما يعكس الإمكانات المتنوعة بفضل الدعم اللامحدود للقيادة الرشيدة وتوافر الإرادة القوية لدمج «أصحاب الهمم» في جميع الأنشطة الرياضية بكل أنواعها، وأضاف الهاملي أن مشاركة اللاعب ذياب المهيري هي الأولى من نوعها، والتي نأمل أن تكون النواة للتوسع في ممارسة لعبة التزلج لأصحاب الهمم لاعتلاء منصات التتويج كما تعودنا دائماً من أبطالنا.

بدوره، قال محمد العتري: «تفخر سكي دبي بالشراكة مع مجلس دبي الرياضي واتحاد الإمارات للرياضات الشتوية لاستضافة مسابقات معتمدة من الاتحاد الدولي للرياضات الثلجية لأول مرة، هذا تتويج لحملة مدتها خمس سنوات للانضمام إلى الاتحاد الدولي للتزلج، ما يؤكد التزامنا برعاية المواهب الشابة وتعزيز ثقافة الرياضات الشتوية، وتعد استضافة مثل هذه الأحداث ضرورية لتحقيق طموحنا في إنشاء وجهة عالمية للرياضات الثلجية في قلب الصحراء، وأيضاً لتمهيد الطريق للمتزلجين والمتزلجات على الجليد لتمثيل أمتنا على المسرح الدولي، ونتطلع إلى الترحيب بالرياضيين من جميع أنحاء العالم ونتمنّى لهم كل النجاح».

• 20 دولة تشارك بأبطالها في البطولات الثلاث، من بينهم رياضيون متأهلون لدورة بكين للألعاب الأولمبية الشتوية المقبلة.

• الإمارات تستعد لتسجيل مشاركتها الأولى في بطولة دولية للتزلج على الثلج.

طباعة