المشاركون يتسابقون بين أبرز معالم شارع الشيخ زايد

«تحدّي دبي للدرّاجات الهوائية» ينطلق 5 نوفمبر

شارع الشيخ زايد سيتحوّل إلى مسار مفتوح لركوب الدرّاجات الهوائية. من المصدر

عملاً بتوجيهات سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بتحويل دبي إلى مدينة صديقة للدرّاجات الهوائية، وتحفيز أفراد المجتمع على المنافسة وممارسة الرياضة وجعلها أسلوب حياة، أعلنت «دبي للسياحة»، بالتعاون مع «مجلس دبي الرياضي»، عن تنظيم «تحدي دبي للدرّاجات الهوائية»، في الخامس من نوفمبر المقبل، حيث سيتحوّل شارع الشيخ زايد إلى مسار مفتوح لركوب الدرّاجات الهوائية، بمشاركة الآلاف من عشاق هذه الرياضة، الذين سيخوضون تجربة مميزة عندما يتسابقون بين أبرز وأشهر المعالم التي تتميز بها مدينة دبي النابضة بالحياة.

ويعتبر هذا التحدي، الذي يُقام برعاية مجموعة «دي بي ورلد»، تأكيداً على المكانة العالمية الرائدة لإمارة دبي كونها المكان المفضل للعيش، والمقصد المفضّل للسياحة على مستوى العالم، ومدينة اللياقة الأولى في العالم.

من جانبه، قال المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، أحمد الخاجة: «سجل (تحدي دبي للدرّاجات الهوائية)، في العام الماضي، لحظة تاريخية عندما حوّل شارع الشيخ زايد إلى مسار مفتوح للدرّاجات الهوائية للمرة الأولى، حيث تقدّم سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، المشاركين في التحدي، الذي شهد مشاركة كبيرة من مختلف الجنسيات والأعمار».

وأضاف: «النشاط الرياضي والبدني المستمر في دبي، يحقق رؤية صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، المتمثلة في أن تكون الإمارة وجهة عالمية رائدة في تبني أفضل الممارسات وأساليب الحياة، وتوجيهات سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، المتمثلة في تحويل دبي إلى مدينة صديقة للبيئة، وتوفير المسارات الحديثة والآمنة في جميع مناطق دبي، للتشجيع على ممارسة هذه الرياضة، التي تنعكس على سعادة المجتمع وصحته البدنية والذهنية». وأكد أن التحدي سيواصل هذا العام نجاحه، من خلال دعوة المزيد من عشاق رياضة الدرّاجات الهوائية إلى المشاركة في هذه الفعالية، والاستمتاع بالطقس المعتدل برفقة أفراد العائلة والأصدقاء، وكذلك مشاهدة المعالم الشهيرة لدبي وهم يقودون درّاجاتهم الهوائية، بهدف تعزيز الصحة البدنية والذهنية، وتعزيز مكانة دبي بين المدن العالمية الأكثر نشاطاً وصحة وسعادة.

من جهته، قال أمين عام مجلس دبي الرياضي، سعيد حارب: «يسعدنا الإعلان عن إطلاق النسخة الثانية من (تحدي دبي للدرّاجات الهوائية)، حيث يعد التحدي نموذجاً مصغراً لما تمثله دبي، كونها ملتقى لمختلف الثقافات من جميع الجنسيات حول العالم، كما أنه يسهم في تعزيز ثقافة ممارسة أفراد المجتمع للرياضة على المدى البعيد، لتحسين لياقتهم البدنية ونشاطهم اليومي، بما يحقق أهداف مجلس دبي الرياضي في الحفاظ على صحة وسعادة كل أفراد المجتمع».

ولفت إلى حرص مجلس دبي الرياضي على إطلاق المبادرات النوعية، التي تعزز ثقافة اللياقة وممارسة مختلف أنواع الأنشطة الرياضية في أي مكان، وفي أي وقت برفقة العائلة والأصدقاء.

طباعة