غضب جماهيري من نتائج منتخب الإمارات.. ومغردون: "وصلنا المريخ لكن الكرة تحبطنا!"

انتقد مشجعون نتائج منتخب الإمارات لكرة القدم في الدور الحاسم في التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2022، معبرين عن عدم رضاهم بشكل عام  حتى هذه اللحظة عن أداء المنتخب خصوصا أنه لم يجمع حتى الآن سوى نقطتين فقط من أصل ثلاث مباريات، ليفقد سبع نقاط مهمة بعد تعادلين أمام منتخبي لبنان وسورية وخسارة أمام المنتخب الإيراني.

وانتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة من الآراء  حول هذا  الموضوع، معتبرين أن أداء المنتخب لم يكن مقنعا، وبدا بعضهم غاضبا من المدرب واللاعبين واتحاد الكرة في حين طالب البعض الآخر بإلغاء دوري المحترفين والرجوع إلى  الهواة فيما اقترح آخر بتحويل ميزانية المنتخب والدوري هذا الموسم إلى ميزانية الإسكان لكن آخرين أشاروا إلى أن حظوظ المنتخب في التاهل لاتزال قائمة رغم إهداره سبع نقاط.

 في المقابل، كان المعلق الرياضي المعروف علي سعيد الكعبي متفائلاً، واعتبر عمليا أن حظوظ المنتخب في المنافسة لاتزال قائمة  وقال: "اتفهم  غضب الشارع الرياضي وأنا معه، ولكن لندع الامور تستمر فمنتخبنا عمليا لازالت حظوظه قائمة، وبعد التصفيات أيا كانت النتيجة، رياضتنا وكرة القدم بحاجة لتدخل جديد وعقلية مختلفة وفكر يجاري تطور الزمن، من لم يقدم لرياضتنا إضافة في الماضي لا يمكن أن يكون طرفا في بناء قادم".

وكتب أحمد الرميثي توضيحا لتعليق سابقا له بشأن تصريحات مدرب المنتخب قائلا: "المدرب قال إن على اللاعبين أن  يعملوا في الصباح ولا يقصد انهم يشتغلون في وظائف، ولكن هذا لا يعفيه من المسؤولية".

بدوره، قال أحمد الكتبي: "أقترح تحويل ميزانية المنتخب والدوري هذه السنة لبرامج الإسكان وندفع قروض الإسكان للشباب مادمنا في عام الخمسين"، وأيد راشد الكتبي مقترح تحويل ميزانية المنتخب والدوري لصندوق الإسكان وقال: "اقتراح رائع وارجو  من الاسكان الاخذ بالاعتبار في المقترحات التي يقدمها المواطن لصالح المواطن والوطن".

وعلق جاسم المظلوم قائلا: "الفرق بين بين ما نراه من عبث كروي لمنتخبنا وفرقنا الرياضية عموما وبين الكرة الأوروبية الممتعه أن  الأولى عبارة عن استنزاف للموارد وعقم في المستوى والاداء والثانية هي مصدر للمتعه والتنافس ومصدر دخل مجزي ... ريع مباراة ليفربول ومانشستر سيتي الأخيرة بلغ تقريبًا 105 مليون درهم".

وقال ناصر الشيخ: "وصلنا للمريخ وسنصل لكوكب الزهرة وسنستكشف حزام الكويكبات في المجموعة الشمسية بإذن الله.. وما زال منتخبنا الوطني لكرة القدم يحبطنا من مباراة لأخرى".

وأقترح بن سدرة بدوره إلغاء دوري المحترفين  والرجوع  إلى دوري الهواة"، ورأى سامي النقبي أن أن "ميرانية الكرة رغم كبرها الا انه ليس منها فائدة".

من جانبه قال راشد العامري: "هاردلك للجمهور.. وضع المنتخب يتحمله من اصر على استمرار المدرب (الغير مهتم) .. لا عمل فني و لا بدني اما العمل الاداري فحدث و لا حرج".

بدوره، قال بن ثالث: "جربنا أغلب المدارس التدريبية العالمية وكلها فشلت".

ورغم أن المنتخب الذي يحتل المركز الثالث في ترتيب منتخبات المجموعة لم يجقق حتى الآن أي انتصار في الدور الحاسم إلا أن حظوظه في التأهل إلى كأس العالم 2022 لا تزال قائمة كون أن أمامه سبع مباريات متبقية من أصل 10 مباريات في  هذه التصفيات لكن يحتاجه إلى تصحيح  مساره وعدم إهدار مزيدا من النقاط خلال المواجهة المقبلة وأولها المباراة المرتقبة أمام العراق يوم 12 الجاري ضمن الجولة الرابعة.

 

 

طباعة