3 نقاط فقط لـ «النمور» في 5 جولات

بوتكير ينقذ الوصل ويحرم كلباء «الفرحة الأولى»

التعادل مخيب لآمال الفريقين. من المصدر

اكتفى اتحاد كلباء وضيفه الوصل بتقاسم نقطة الجولة الخامسة في دوري أدنوك للمحترفين، ضمن المباراة التي أقيمت أمس على ملعب كلباء، وبهذه النتيجة رفع كلباء رصيده إلى ثلاث نقاط، مقابل ست نقاط للوصل. وعلى الرغم من تقدم كلباء في النتيجة حتى الدقيقة 91، بعد هدف بديل التوغولي مالابا، أحمد عامر في الدقيقة 40، إلا أن مهاجم الوصل، البرازيلي وليام بوتكير، سجل هدف التعادل في الدقيقة 91، ليحرم كلباء من تسجيل فوزه الأول.

وانطلقت المباراة بشكل خاطئ لكلباء، حيث كاد محمد سبيل يسجل هدفاً في مرماه، بعد أن سدد كرة رأسية عكسية ذهبت أعلى العارضة (11)، بعدها بدقيقة سدد لاعب كلباء أحمد جشك كرة قوية وهو داخل الجزاء، ارتطمت بمدافع الوصل، وذهبت إلى ركنية، وشن الوصل أول هجماته الخطرة، بعد تسديدة قوية بالقدم اليسرى لفابيو ليما، التي مرت جنب القائم إلى الخارج في أخطر الهجمات (15).

وتألق حارس مرمى كلباء جمال عبدالله، وتصدى لكرة هدف محقق، بعد كرة سددها لاعب الوصل غير المراقب وليام بوتكير، وهو داخل الست ياردات (29)، في ردة فعل مميزة من حارس النمور.

وبمرور نصف ساعة من المباراة، قاد كلباء سبع هجمات مقابل ثلاث للوصل، لكن جميعها افتقدت للفعالية. وحصل كلباء على ضربة حرة مباشرة أمام منطقة جزاء الوصل، بعد خطأ ارتكبه المدافع البرازيلي ادريلسون بإعثار أحمد عامر، الذي سدد بدوره الكرة من فوق جدار الصد إلى الشباك، مسجلاً الهدف الأول في الدقيقة (40)، وكاد الوصل أن يسجل هدف التعادل لولا بسالة مدافع النمور عبدالسلام محمد، الذي أبعد كرة خطرة كانت في طريقها للمرمى. وفي الشوط الثاني، طالب لاعبو الوصل بضربة جزاء، بعد إعثار عبدالرحمن صالح من قبل فهد سبيل (71)، لكن الحكم لم يحتسب شيئاً. وسجل أحمد عامر هدفاً ثانياً، تم إلغاؤه بعد الرجوع إلى تقنية الفيديو (الفار)، لوجود حالة تسلل، وتبادل الفريقان الهجمات، حتى تمكن الوصل من تسجيل هدف التعادل عن طريق محترفه ويليام بوتكير (90+1)، مستفيداً من هجمة قادها حبوش صالح.

طباعة