العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    كسر حاجز النتائج السلبية أمام «العنابي»

    خورفكان يحطم قلب هجوم الوحدة.. ويفرض التعادل

    دفاعات خورفكان وقفت سداً منيعاً أمام هجوم الوحدة. من المصدر

    كسر خورفكان حاجز النتائج السلبية في المواجهات السابقة مع الوحدة وفرض عليه نتيجة التعادل من دون أهداف، أمس، على استاد صقر بن محمد القاسمي ضمن منافسات الجولة الثانية لدوري أدنوك للمحترفين.

    وتُعد نتيجة إيجابية لخورفكان الذي أصبح رصيده نقطتين مقابل خمس للوحدة، قياساً بفارق الإمكانات والطموح.

    سيطر الوحدة على وسط الملعب منذ الدقائق الأولى للمباراة، ما سهل له صناعة الهجمات وتمويل المهاجم الفذ البرازيلي بيدرو بكرات رأسية تكفل بها حارس المرمى خورفكان زايد العامري، الذي ظهر أحد نجوم المباراة وحطم قلب هجوم خصمه.

    وكانت أولى محاولات الوحدة في الدقيقة (4)، عندما سدد عبدالله حمد كرة ذهبت أعلى العارضة، بعدها بدقيقة سدد لاعب خورفكان البرازيلي دودو كرة ذهبت إلى الخارج، وكاد خورفكان أن يتقدم في الدقيقة العاشرة بعد تسديدة الإسباني فارغا بالي كرة رأسية من مكان خطير ذهبت أعلى العارضة في أخطر هجمات المباراة.

    وفي الدقيقة 13 سدد البرازيلي جواو بيدرو كرة يرأسه ذهبت إلى جانب القائم.

    وغير الوحدة تكتيكه بدلاً من الاعتماد على الكرات الرأسية عبر بيدرو الى التسديد من مسافات بعيدة، وكانت أخطرها كرة طحنون الزعابي التي ارتطمت بجسم فلاح وليد، وذهبت أعلى العارضة الدقيقة (24).

    وكاد خليفة مبارك أن يتسبب في هدف بمرماه بالنيران الصديقة في الدقيقة 27، لولا يقظة حارس خورفكان زايد العامري الذي أبعد الكرة خارج منطقة الخطر.

    وفرط جاسم يعقوب لاعب خورفكان في فرصة انفراد بالمرمى، عندما سدد الكرة سهلة تصدى لها حارس الوحدة محمد الشامسي في الدقيقة (38).

    وكان بإمكان الوحدة أن يتقدم بهدف لولا أن كرة طحنون الزعابي ذهبت خارج المرمى، وهو في وضع مريح وكان مقابلاً للمرمى (46+2).

    وتمكن العراقي أسامة رشيد من مراقبة شديدة للهجمات التي كان يصنعها اسماعيل مطر ومحمود الزعابي، ما أسهم في الحد من خطورة العنابي كثيراً وعدم السماح لطحنون الزعابي بالتسديد المريح على المرمى.

    وتدخل محمد الشامسي في أكثر من مناسبة وتصدى لكرات خطيرة سددها لاعبو خورفكان منها كرة فهد حديد (59)، وأخرى سددها فارغا.

    وتدخل أسامة رشيد وأنقذ خورفكان من فرصة هز شباك فريقه، عندما أبعد الكرة من بيدرو بشكل مميز (64).

    وسدد طحنون الزعابي من مسافة بعيد كرة مرت جانب القائم (79)، واستمرت محاولات الفريقين من دون أن تهتز الشباك لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

    طباعة