العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    «فخر أبوظبي» يسجل رقماً تاريخياً

    الجزيرة يبدأ حملة الدفاع عن اللقب بزيارة متكرّرة لشباك الظفرة

    عبدالله رمضان سجل الهدف الأول للجزيرة. من المصدر

    استهلّ الجزيرة، حامل اللقب، موسم «دوري أدنوك للمحترفين» بالفوز على الظفرة بهدفين دون ردّ في المباراة التي جمعتهما أمس، على استاد محمد زايد، ضمن المرحلة الأولى من المسابقة.

    وأنهى الجزيرة، الشوط الأول متقدماً بهدف سجله عبدالله رمضان، (22)، ثم أضاف البرازيلي جواو فيكتور سا الهدف الثاني (70).

    وبهذين الهدفين، سجل «فخر أبوظبي» رقماً تاريخياً بإحرازه 65 هدفاً في شباك الظفرة، ليُصبح أكثر من سجل في مرمى المنافس خلال 23 مواجهة جمعت الفريقين منذ انطلاق دوري المحترفين، مقابل 35 هدفاً فقط سجلها الظفرة.

    ورغم معاناته لحصد الفوز إلا أن الانطلاقة تبدو جيدة للجزيرة، إذ ظلت الكرة طوال الوقت بين أقدام نجوم الجزيرة، منذ بداية اللقاء وسط تراجع كبير للاعبي الظفرة في نصف ملعبهم لغلق الأماكن المؤدية لمرمى الحارس عبدالله سلطان.

    واستشعر الجزيرة أن المباراة قد تهرب من بين أقدام لاعبيه، فاتسمت محاولاته الهجومية بالشراسة نوعاً ما وتحصل على ضربة حرة من خارج الصندوق تقدم لها «المُتخصص»، كوسانوفيتش، وسدد بين يدي الحارس (19)، وبعدها بثلاث دقائق نجح عبدالله رمضان في إنهاء مغامرة رجال المدرب السوري عبدالله قويض، بعد أن تلقى تمريرة عمر تراوري التي ضرب بها دفاع الفريق الضيف، ووضع الكرة بسهولة على يسار الحارس.

    وتغير نسق أداء الظفرة بعد الهدف، ودانت له السيطرة بعض الشيء وسط محاولات من جانب محمد إسماعيل أفضل لاعبيه في هذا الشوط، الذي برز في الجهة اليمنى ولكن محاولاته انتهت عند أقدام المدافعين.

    ولاحت فرصة مُحققة للجزيرة لتأكيد تقدمه عبر علي مبخوت، الذي انفرد بالمرمى ولكنه لم يُحسن التصرف في الكرة (40).

    ونجح الحارس عبدالله سلطان، في أن يُحافظ على فارق الهدف مع الجزيرة، حينما تصدى لكرتين قبل دقيقة واحدة من نهاية الشوط الأول، إحداهما من انفراد علي مبخوت، والأخرى من زايد العامري، الذي أطلق صاروخاً من خارج الصندوق أمسكه الحارس على مرتين.

    ولم يتغير شكل المباراة في الشوط الثاني، إذ ظل الاستحواذ قائماً للجزيرة ومعه أضاع زايد العامري فرصة للتسجيل من تسديدة داخل الصندوق، أمسكها حارس الظفرة (47).

    ورد الظفرة بمحاولة قام بها خالد بطي من جهة اليمين، الذي وزع عرضية إلى محمد إسماعيل لعبها مباشرة مرت فوق العارضة (51).

    ووضع جواو فيكتور سا بصمته في شباك عبدالله سلطان، في أول ظهور له بقميص الجزيرة، من هديه تلقاها من علي مبخوت ووضعها بمهارة داخل المرمى.

    طباعة