الإصابة فرضت عليها الابتعاد عن رياضتها المحبّبة

خديجة باوزير.. من بطلة سباقات قدرة إلى متطوّعة بكرة القدم

صورة

كشفت خديجة سالم باوزير، التي عملت متطوعة رياضية في المركز الإعلامي لمجموعة الشارقة بدوري أبطال آسيا للأندية في كرة القدم 2021، والتي استضافها نادي الشارقة أخيراً، أنها كانت بطلة سباقات في القدرة، لكنها تعرضت للإصابة خلال احدى المشاركات، ما جعلها تبتعد عن رياضتها المفضلة والمحببة إليها. وقالت إنه على الرغم من ذلك، فإنها عادت لتمارس حالياً ركوب الخيل، لكن كهواية فقط، وليس في إطار احترافي كما كانت سابقاً. ولفتت إلى أنها كانت تشارك في السباقات التأهيلية لسباقات القدرة، وليس المسافات الكبيرة مثل سباقات 120 أو 160 كيلومتراً.

وقالت خديجة باوزير لـ«الإمارات اليوم»: «كنت رائدة سابقة في سباقات القدرة للخيول، لكنني تعرضت لإصابات متعددة اثناء السباقات، ورغم أنني أحب كثيراً رياضة الخيول إلا أنه كان من الصعب بالنسبة لي العودة إلى سباقات القدرة مجدداً، كون الإصابة كانت مؤثرة، وهي عبارة عن ارتجاج في المخ وانزلاق في الفقرات».

وأضافت خديجة «رغم الإصابة فقد حرصت على عدم الابتعاد عن المجال الرياضي، وحبي لكرة القدم جعلني أتجه للعمل كمتطوعة والمشاركة في تنظيم وإدارة الأحداث الرياضية، وقد شاركت سابقاً كمتطوعة ضمن مجموعة الشارقة في دوري أبطال آسيا للأندية، بسبب حبي للعبة الشعبية الأولى في العالم».

وأشارت باوزير إلى أنها بخلاف ذلك تعمل موظفة في الشؤون الإدارية بكلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية في دبي، وقبلها عملت أيضاً في الاتصال المؤسسي في الكلية ذاتها، إضافة إلى أنها حضرت مع عدد من صديقاتها، بطولة كأس العالم 2018 التي أقيمت في روسيا، مؤكدة أن الشعور بالوجود في البطولات الكبيرة شعور جميل جداً، خصوصاً أنها عندما كانت صغيرة كانت تشاهد البرازيل وألمانيا يلعبان في كأس العالم، لكنها شعرت بالمتعة عندما تواجدت في الحدث الكروي العالمي.

وأكدت خديجة أن عملها أيضاً لمدة ثلاث سنوات في الاتصال المؤسسي في كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية في دبي، جعلها قريبة من الإعلاميين والصحافيين، وكانت تقوم بعملية الترتيبات الخاصة بعملهم الإعلامي، ما أكسبها ذلك خبرة كبيرة أيضاً في هذا المجال، الأمر الذي ساعدها في عملها كمتطوعة في مجموعة الشارقة بأبطال آسيا.

وكشفت أنها تخطط للانتقال إلى العمل الرياضي بشكل دائم، سواء في الأندية أو الاتحادات الرياضية، مؤكدة أنها تجد متعة كبيرة في التطوع الرياضي، خصوصاً في مجال كرة القدم.


- عملت متطوعة ضمن منافسات دوري أبطال آسيا في المجموعة التي استضافها نادي الشارقة أخيراً.

طباعة