ضربة جزاء في الدقيقة «90+6» تكرس عقدة تاريخية للنصر على الظفرة

كرّس النصر عقدته التاريخية للظفرة، وتمكن من تحقيق فوز صعب عليه 3-2، في المواجهة المثيرة التي جمعتهما على استاد آل مكتوم، اليوم الاثنين، في الجولة 24 من دوري الخليج العربي لكرة القدم.
وأنهى العميد، الموسم الثامن على التوالي من دون أن يخسر أمام الظفرة، ليرفع رصيده إلى النقطة 45، فيما بقي رصيد الظفرة عند 21 نقطة.
وتعود آخر خسارة للنصر أمام الظفرة في موسم 2012-2013، بهدف سجله السنغالي ديوب.
وفرض البرتغالي توزي، نفسه رجل المباراة الأول بتسجيله هدفي النصر في الشوط الأول في الدقيقتين «31 و45+1»، فيما قلص السنغالي ماخيتي ديوب الفارق «74»، ثم تعادل محمد إسماعيل «84»، قبل أن يعود تيغالي ويمنح التقدم لفريقه من جديد «90+6».
ولم تكن بداية المباراة تشير إلى قدرة النصر على تحقيق الفوز، اذ كانت الأفضلية فيها للفريق الضيف، الذي هدد مرمى الحارس أحمد شامبيه في أكثر من مناسبة وعبر الهجمات المرتدة.
وكانت البداية من توزيعه عرضية لعبها محمد إسماعيل إلى كوندي، الذي حاول أن يضعها بلمسة لكنها لم تُكتمل ومرت الكرة بجوار القائم (14).
وعاد اللاعب ذاته ليهدد مرمى العميد من تسديدة لكنها استقرت بين يدي الحارس (18).
وبدأ النصر يدخلا تدريجيا أجواء اللقاء، وسنحت لمهاجمه تيغالي فرصة تسجيل الهدف الأول من انفراد بالمرمى، لكنه أضاع الكرة بغرابة شديدة (20).
وكاد مدافع الظفرة، سعيد الرواحي أن يكلف فريقه هدف، حينما مرر بالخطأ إلى تيغالي وضعته في انفراد مع الحارس زياد العمري، لكنه مهاجم النصر رفض قبول الهدية (28).
وتواصلت أخطاء لاعبي الظفرة، عندما ارتكب أحمد محود خطأ مع توزي داخل الصندوق أقرت تقنية الفيديو باحتسابها ضربة جزاء لينفذها اللاعب بنجاح داخل الشباك.
وقبل أن يتوجه الفريقين إلى وقت الاستراحة، نجح توزي أن يعزز من تقدم النصر بتسجيل هدف صاروخي من مسافة بعيدة استقرت على يمين الحارس.
وبدت الأمور أسهل على النصر في شوط المباراة الثاني الذي استحوذ فيه على مجريات اللعب وسط رعونة من المهاجمين لإضافة المزيد من الأهداف.
وعاقب الظفرة النصر على الفرصة المهدرة، اذ نجح ديوب في تقليص الفارق عبر ضربة رأس لتسقط الكرة من قفاز أحمد شامبيه وتستقر داخل مرماه.
وعاد محمد إسماعيل ليهرب من محمود خميس ويدخل بالكرة داخل الصندوق ويسدد على يسار الحارس مُسجلاً التعادل.
ولكن أخطاء دفاع الظفرة تواصلت حينما ابعد المغربي عصام العدوة تسديدة محمود خميس بيده، ليحتسبها الحكم ضربة جزاء حولها تيغالي إلى داخل الشباك.

 

طباعة