الجزيرة وصيفاً.. والشارقة في المركز التاسع

بالأرقام.. شباب الأهلي يتصدّر الدور الثاني في الدوري

شباب الأهلي فاز على الفجيرة 3-2 في الجولة 23. تصوير: أسامة أبوغانم

كشفت أرقام وإحصاءات المباريات التي أقيمت في الدور الثاني من دوري الخليج العربي، عن تصدّر شباب الأهلي للبطولة، بعدما جمع 24 نقطة من 10 جولات، متفوقاً على الجزيرة وبني ياس، وكلاهما جمع 23 نقطة، وأثبت فرسان دبي أنهم الأفضل في الدور الثاني، حيث إنهم لم يخسروا في أي مباراة بتحقيق سبعة انتصارات وثلاثة تعادلات.

ويأتي في المركز الرابع النصر الذي جمع 18 نقطة من ستة انتصارات، لكنه خسر في أربع مباريات أبعدته عن صراع المنافسة على اللقب، الذي كان مرشحاً له في بداية الدوري، ولم يتعادل النصر في أي مباراة بالدور الثاني، وخسارته المفاجأة من الفجيرة أبعدته فعلياً عن صراع المنافسة، إذ يبحث الآن عن مكان له في مربع الكبار.

حامل لقب دوري الخليج العربي فريق الشارقة جمع 10 نقاط فقط في الدور الثاني، بعدما أنهى الدور الأول في صدارة البطولة، قبل أن يتعرض لسلسلة من النتائج السلبية التي أثرت في ترتيبه، ليصبح في المركز الرابع بالترتيب العام، وخلال الدور الثاني فقط كان الشارقة في المركز التاسع، حيث حقق انتصارين فقط وخسر في أربع مباريات وتعادل في مثلهما.

ويتذيل ترتيب الدوري في الدور الثاني فريق الظفرة الذي جمع خمس نقاط فقط من فوز واحد، والغريب أنه كان على العين، واكتفى بالتعادل في مباراتين والخسارة في سبع مباريات، ليكون الفريق الأسوأ على مستوى النقاط، وأنقذه فقط عدد النقاط التي نجح في حصدها بالدور الأول.

عجمان في الدور الثاني نجح في جمع ثماني نقاط، وتأتي بعده ثلاثة فرق، هي: خورفكان والفجيرة وحتا، ليظهر الدور الثاني من البطولة وجود فروق كثيرة في عدد النقاط والترتيب، سواء في فرق الصدارة أو الهروب من الهبوط.

من جانبه، أكد المحلل الرياضي، خالد عبيد، أن الظفرة لم يقدم ما يشفع له في الدور الثاني، رغم الاستقرار الفني للمدرب الذي استبدلته الإدارة في الدور الأول، والحال نفسها تنطبق على الشارقة الذي يعاني هبوط مستوى اللاعبين بشكل ملحوظ، وهو ما أكده مدرب الفريق، عبدالعزيز العنبري، في أكثر من مناسبة.

وقال خالد عبيد لـ«الإمارات اليوم»: «شباب الأهلي دفع ثمن البداية غير الموفقة مع مدرب كانت إمكاناته أقل من إمكانات اللاعبين الموجودين بالفريق، وهذا ما أثبته المدرب، مهدي علي، بقيادته الناجحة للفريق، ويكفي أنه الوحيد الذي لم يخسر أي مباراة في الدور الثاني، ليكون الفريق الأكثر إقناعاً لكنه بعيد عن اللقب بفارق سبع نقاط عن المتصدر، تجعله يحتاج إلى خسارة الجزيرة وبني ياس مبارياتهما المقبلة، مع تحقيقه الانتصارات، وهو أمر صعب نظرياً والمتبقي فقط تسع نقاط».

 

طباعة