25 مليون درهم جوائز مالية.. وفتح باب التسجيل اليوم

سباق دلما للمسافات الطويلة فئة 60 قدماً ينطلق 18 مايو

السباق يقام في جزيرة دلما التاريخية. من المصدر

أعلن نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، انطلاق النسخة الرابعة من مهرجان سباق دلما للمسافات الطويلة فئة 60 قدماً، الذي ينظمه النادي، بالتعاون مع لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، ومجلس أبوظبي الرياضي، في الفترة من 18 وحتى 22 من مايو المقبل بجزيرة دلما التاريخية.

وتقام النسخة الرابعة من المهرجان التاريخي وفق الإجراءات الاحترازية المتبعة للحد من انتشار فيروس كورونا.

وأكّد نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، في بيان صحافي، فتح باب التسجيل أمام البحارة بداية من اليوم، حتى التاسع من مايو المقبل، ورصد النادي 25 مليون درهم جوائز مالية لأصحاب المراكز من الأول وحتى الـ100 في الترتيب النهائي للمشاركين، وهي الجوائز الأغلى والأضخم في تاريخ السباقات التراثية البحرية على الإطلاق في الدولة والمنطقة ككل.

ويعد سباق مهرجان دلما التاريخي هو الأطول بين سباقات المحامل الشراعية فئة 60 قدماً، حيث تبلغ المسافة الكلية 80 ميلاً بحرياً بما يعادل 125 كيلومتراً، كما أنه الأكبر من حيث قيمة الجوائز، حيث سيحصل البطل على مليون ونصف المليون درهم، بالإضافة إلى سيارة كجائزة مالية، فيما سيحصل الوصيف على مليون و100 ألف درهم وسيارة، وصاحب المركز الثالث على 900 ألف درهم وسيارة.

ومن المتوقع أن يصل عدد البحارة الموجودين في قلب الحدث إلى 120 فريقاً من مختلف أنحاء الدولة.

من جانبه، وجّه رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، رئيس اللجنة العليا المنظمة للسباق، أحمد الرميثي، الشكر إلى القيادة الرشيدة على الدعم الدائم والمستمر لمختلف الأحداث التراثية بشكل عام والرياضات التراثية البحرية بشكل خاص، مؤكداً أن الدعم السامي يعد الأساس لمختلف النجاحات التي تحققت على أرض الواقع، سواء بالحفاظ على التراث أو بنشره بين شباب الوطن.

من جانبه، قال مدير إدارة الفعاليات والاتصال باللجنة، عبدالله القبيسي، إن مسابقات المهرجان خلال الدورة الرابعة ستنطلق بشكل استثنائي في ظل ظروف مواجهة تحدي فيروس كورونا، وستقتصر المسابقات على مسابقة الصيد بالسنارة وسباق الجري وسباق دلما التجديف على اللوح الواقف وسباق الدراجات الهوائية، إلى جانب المسابقات التي ينظمها نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، ومجلس أبوظبي الرياضي.

طباعة