قمة قادة الرياضة العالميين تركز على الفعاليات خلال «الجائحة»

انطلقت، أمس، أعمال اليوم الأول من قمة قادة الرياضة العالميين، عبر تقنية الاتصال المرئي، التي تقام بتنظيم مجلس أبوظبي الرياضي على مدار يومين.

وقال بيان صحافي من مجلس أبوظبي الرياضي: «ركزت مختلف جلسات اليوم الأول على مناقشة كل ما يتعلق بالفعاليات الرياضية خلال الجائحة، والعديد من القضايا المهمة على الصعد: المحلية والإقليمية والعالمية».

وفي كلمة مسجلة خلال القمة، عبر الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس اتحاد كرة القدم، عن سعادته باستعراض تجارب وطموحات اتحاد الكرة أمام عدد كبير من قادة الرياضة العالميين، مبيناً أن الاتحاد الإماراتي، ومن خلال البطولات التي ينظمها استطاع التعامل مع الجائحة بحرفية، ووفقاً لمتطلبات الأمن والسلامة، وبأعلى المعايير.

كما استعرض عدداً من المحاور الاستراتيجية لاتحاد كرة القدم، التي سيتم إطلاقها بشكل كامل، خلال الفترة القليلة المقبلة، والتي تتضمن محاور رئيسة، بدءاً من المنتخبات الوطنية، وهدف الصعود إلى كأس العالم 2026، والفوز ببطولة آسيا القادمة، وتطوير المراكز الوطنية لتنمية المواهب، ومتابعة خطط الدولة في موضوع التجنيس، وزيادة عدد اللاعبين المسجلين، وإضفاء الطابع الاحترافي على جميع الأندية، بالتعاون مع رابطة الأندية المحترفة، وتطوير الأصول التجارية ومحفظة الشركاء.

 

طباعة