5 عوامل فنية وراء فوز بني ياس على اتحاد كلباء

بني ياس يندفع نحو قمة الدوري. الإمارات اليوم

وصف مدرب اتحاد كلباء، الأوروغوياني خورخي دا سيلفا، خسارة فريقه أمام بني ياس بهدفين نظيفين في الجولة 19 لدوري الخليج العربي بـ«المؤلمة»، مشيراً إلى أن فريقه دفع ثمن الخروج من نصف نهائي كأس الخليج العربي، ليخسر أمام بني ياس في دوري الخليج العربي، مشيراً إلى أن أداء الفريقين كان متكافئاً حتى لحظة طرد مدافع كلباء، محمد سبيل، التي كانت نقطة تحول في النتيجة التي صبت في مصلحة «السماوي» بهدفين نظيفين. وبموجب هذه النتيجة، واصل بني ياس زحفه نحو قمة الترتيب برصيد 39 نقطة مقابل 26 نقطة لاتحاد كلباء.

ووقفت خمسة عوامل وراء فوز بني ياس وهزيمة كلباء، ترصدها «الإمارات اليوم» على النحو التالي:

جودة «السماوي»

أسهمت جودة لاعبي بني ياس، خصوصاً الأجانب، في السيطرة على مجريات المباراة واستثمار النقص العددي وتحقيق الفوز.

مركز الوصيف

خاض بني ياس المباراة بروح عالية وبطموح الفوز، واستثمار بقية نتائج الجولة للاقتراب من المتصدر، والحلول في مركز الوصيف بأقل تقدير.

التأثر في الكأس

لم يتمكن الجهازان الفني والإداري لاتحاد كلباء تخليص اللاعبين من الآثار المترتبة بسبب الخروج من نصف نهائي كأس الخليج العربي، بعد الخسارة أمام النصر بركلات الترجيح.

التدوير المبكر

قام مدرب كلباء، الأوروغوياني خورخي دا سيلفا، بالتدوير المبكر في المباريات، ما تسبّب في افتقاده جهود لاعبين مهمين يتمتعون بثقل فني واضح في الفريق، ومنهم ناصر عبدالهادي وفهد سبيل، وإلى حد ما السويسري مارياني الذي لعب بديلاً.

طرد سبيل

أسهم طرد المدافع محمد سبيل، في إحداث ثغرة بدفاع كلباء لم يتمكن الجهاز الفني من تفاديها، وكان أبرز أسباب تلقي شِباك الحارس، جمال عبدالله، هدفين متتاليين في ظروف دقائق معدودة.

طباعة