«اللقب 12» يُغازل شباب الأهلي بدوري السلة.. والشارقة يطلب «الفاصلة»

من لقاء شباب الأهلي والشارقة في نهائي دوري السلة الموسم الماضي. تصوير: باتريك كاستيلو

يطلب فريق السلة في نادي شباب الأهلي، اللقب الـ12 بتاريخه في بطولة الدوري العام لمرحلة الرجال، حين يحل في الثامنة مساءً، ضيفاً على فريق الشارقة، في إياب الدور النهائي من النسخة 45 للبطولة التي استهلت للمرة الأولى موسم 1977-1978.

ويطمح شباب الأهلي في موقعة الإياب إلى تكرار فوزه السبت الماضي في لقاء الذهاب الذي جاء بفارق 13 نقطة وبنتيجة «82-69»، فيما يسعى الشارقة إلى استثمار عامل الأرض، ورد اعتباره، في خيار وحيد لـ«الملك» لإحياء آماله بالحفاظ على لقبه للعام الماضي، خصوصاً أن فوز الشارقة في إياب النهائي، يدفع وفق نظام الدور النهائي «بست أوف 3» إلى مواجهة ثالثة فاصلة حُدد لها موعد في 13 من الشهر الجاري.

ويعول «فرسان دبي» في تجنب خوض الفاصلة، والفوز بلقاء الإياب وحصد اللقب، على نخبة من لاعبي المنتخب، بجانب المحترفين الأجانب، يتقدمهم الأشقاء، سعيد ومحمد مبارك، ومحمد وأحمد عبداللطيف، وقيس عمر، وصانع الألعاب الأميركي براندون تريتش صاحب معدل 23 نقطة في المباراة الواحدة، ولاعب ارتكاز المنتخب الألماني مايك زاكير جون (210 سنتيمترات)، الذي أسهم بشكل فاعل في لقاء الذهاب في الدفاع عن سلة شباب الأهلي.

وعلى الطرف الآخر، يتسلح المدرب الوطني عبدالحميد إبراهيم، في إحياء آمال «الملك» بحصد لقب ثامن تاريخياً للشارقة في الدوري، على الدوليين جاسم محمد، وعمر الخالد، بجانب الأميركي تايلور ويلكرسون الذي سبق له الفوز مع الشارقة بثنائية دوري أبطال الخليج 2018 و2019 بجانب دوري الموسم الماضي، بالإضافة إلى مواطنه جوستن برونيل في موسم أول يتطلع إلى إنهائه بالصورة المثلى، خصوصاً أن برونيل لم يرتقِ في لقاء الذهاب إلى مستواه الطبيعي وبلوغ معدل النقاط الذي رافقه طوال مباريات الموسم، والبالغ 22 نقطة في المباراة الواحدة.

ويطمح شباب الأهلي إلى لقبه الـ12 منذ انتصاره الأول في موسم 1999-2000، الذي يضع «فرسان دبي» على بعد لقب وحيد من معادلة الرقم القياسي للوحدة كأكثر أندية الدولة فوزاً بالدوري، الذي حققه «العنابي» بين عامي 1980 و1999، فيما يبحث الشارقة عن لقبه الثامن تاريخياً منذ انتصاره الأول بالدوري موسم 1982-1983.

طباعة