الظفرة ينجح في تفادي عقوبات الـ «فيفا»

القبيسي: قضية خريبين انتهــــــت.. ولن نتوقف عن الاستثمار في اللاعبين

صورة

أعلن رئيس شركة نادي الظفرة لكرة القدم، أحمد القبيسي، توقيعهم على اتفاق رسمي مع نادي الوحدة السوري، لدفع التعويض المالي على خلفية الحكم الصادر من محكمة تحكيم الرياضية في قضية انتقال المهاجم السوري عمر خريبين من الظفرة إلى الهلال السعودي في عام 2017، فيما أكد أن إدارة النادي لن تتوقف في الاستثمار في اللاعبين على غرار خريبين، والبرازيلي جواو بيدرو الذي يلعب حالياً في صفوف بني ياس على سبيل الإعارة.

وقال القبيسي لـ«الإمارات اليوم»: إن «مساعيهم تكللت بالنجاح للوصول إلى اتفاق يرضي كل الأطراف، وإنهم وجدوا تعاوناً كبيراً من قبل إدارة النادي السوري بعد أن كانوا قد وقعوا اتفاقاً مبدئياً بداية شهر فبراير الماضي، قبل أن تصل الأمور للنهاية السعيدة بتوقيع الاتفاق النهائي أول من أمس، ليتفادى بذلك النادي الدخول في أي عقوبات من قبل الـ(الفيفا)».

وكانت المحكمة الرياضية أيّدت قرار لجنة أوضاع اللاعبين في الاتحاد الدولي لكرة القدم في يوليو 2019، الذي ألزمت فيه نادي الظفرة بأن يدفع لنادي الوحدة السوري خلال 30 يوماً من تاريخ التبليغ مبلغ قدره 1.09 مليون دولار، بالإضافة إلى فائدة 5% سنوياً على المبلغ المذكور من 23 يونيو 2017 حتى تاريخ نفاذ الدفع.

وكان خريبين انتقل من الوحدة السوري إلى الظفرة على سبيل الإعارة في ديسمبر 2015، واشترى الأخير عقده في مارس 2016 مقابل مليون دولار أميركي يتم تسديدها على دفعات حتى الأول من يناير 2021، واتفقت الأطراف الثلاثة (الناديان واللاعب) على أنه في حال انتقاله الى نادٍ جديد قبل انتهاء مهلة التسديد، يتوجب على الظفرة أن يسدد للوحدة الذي نشأ اللاعب في صفوفه، 20% من قيمة انتقاله إلى فريق آخر.

وقال أحمد القبيسي: إن «الاتفاق الرسمي الذي جرى توقيعه حسم كل التفاصيل بشكل ودي، كما أفضى لتعاون مستقبلي بين الناديين»، وأضاف: «سادت الأمور روح طيبة من كل الأطراف، خصوصاً مع وجود اتفاق مبدئي تم في بداية شهر فبراير تم البناء عليه لاحقاً لتوقيع الاتفاق النهائي أول من أمس». وأوضح رئيس نادي الظفرة أن تجربة الاستثمار الناجحة التي اتبعها النادي في التعاقد مع عمر خريبين، والسنغالي ماكيتي ديوب، والبرازيلي جواو بيدرو لن تتوقف، وأنهم ماضون في ذلك، مشيراً إلى أن الآثار الجانبية لانتشار فيروس كورونا هي فقط التي أوقفتهم عن تنفيذ الخطط الاستثمارية، التي وعد بالعمل عليها مجدداً في الفترة المقبلة عقب التعافي من آثار الجائحة.

وقال القبيسي إن لاعب الفريق البرازيلي جواو بيدرو الذي يلعب على سبيل الإعارة في بني ياس، هو دليل على النظرة الثاقبة للعمل الإداري في ناديهم، وقال: «جواو أثبت أنه من أفضل المهاجمين في الوقت الحالي في الدوري، الجميع يتحدث عن إمكاناته التي ظل يقدمها، هو حالياً معار لنادي بني ياس حتى 30 يونيو، وكل ما يدور حالياً عن انتقاله لنادٍ آخر مجرد اجتهادات».

وأشار رئيس نادي الظفرة إلى أن ما قدمه اللاعب منذ وصوله إلى دوري الخليج العربي يجعل من الطبيعي أن يكون مثار اهتمام الكثير من الأندية، وقال: «لا نريد الحديث عن أي شيء في الوقت الحالي، اللاعب لم يوقع مع أي نادٍ آخر، وبالتأكيد كل نادٍ يستطيع التعاقد معه، يمكن أن يكون الوحدة أو شباب الأهلي أو نادياً من الخارج، عموماً هذه الأمور سابقة لأوانها».

• المحكمة الرياضية ألزمت الظفرة بدفع 1.09 مليون دولار لنادي الوحدة السوري.

• الظفرة توصل إلى اتفاق رسمي مع النادي السوري لدفع التعويض المالي.

طباعة