«درّاجو البتر».. أول فريق لمبتوري الأطراف في غزة

14 من الشباب مبتوري الأطراف شكّلوا فريق الدراجات. ■ من المصدر

شهد قطاع غزة تشكيل أول فريق للدراجات الهوائية لمبتوري الأطراف، ويحمل إسم «دراجو البتر». ونجح 14 شاباً خلال الأيام القليلة الماضية من تشكيل هذا الفريق، وخوض تدريبات، والذي يمثل بارقة أمل للأشخاص ذوي الإعاقة في القطاع. ويتطلع الفريق إلى المشاركة مستقبلاً في البطولات العربية والعالمية.

ويقول الشاب بهاء عياش (25 عاماً) لـ«الإمارات اليوم»: «منذ اللحظة الأولى لاقتراح فكرة تأسيس فريق (دراجو البتر) شعرت براحة نفسية كبيرة، فهذه الخطوة ستزيد إرادتنا صلابة أكثر من ذي قبل، وتكون بوابة لتنمية قدراتنا، وتطوير ذواتنا، فممارسة هذه الرياضة تكسبنا لياقة بدنية يكون لها الأثر في تنشيط أجسادنا، كما أنها تجعلنا أكثر قدرة للاعتماد على ذواتنا».

ويقول أمين سر الاتحاد الفلسطيني العام للأشخاص ذوي الاعاقة، ناجي ناجي، صاحب فكرة تأسيس فريق «دراجو البتر» لـ«الإمارات اليوم»: «فكرة الفريق هي مبادرة شخصية، ونشرت الفكرة على صفحات التواصل الاجتماعي، وبعد ذلك شاركني زميلان في التدريبات، وتنظيم الجولات اليومية».

ويضيف: «من ثم قدمت هذه الفكرة كمبادرة شخصية خاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة، في يومهم العالمي، بتاريخ 3 من شهر ديسمبر للعام الماضي 2020، وكانت المبادرة عبارة عن إطلاق وتنظيم ماراثون رياضي لسباق الدراجات الهوائية لمبتوري الأطراف».

ويشير إلى أن تأسيس فريق «دراجو البتر» في قطاع غزة، تم بجهد شخصي، دون الحصول على دعم من أي جهة أو مؤسسة معينة، لافتاً إلى أنهم يباشرون في تدريباتهم، وينظمون الخطط والجداول لفريقهم الرياضي، اعتماداً على إمكانات بسيطة وفروها بشكل ذاتي.


- الفريق تشكّل بجهد شخصي، ويتطلع للمشاركة في البطولات العربية والعالمية.

طباعة