حقق 5 ضربات تحت المعدل

بيريز يعزّز الحلم الفرنسي بصدارة افتتاحية في «غولف موانئ دبي»

صورة

اعتلى المصنف 37 عالمياً، الفرنسي فيكتور بيريز، وبرصيد خمس ضربات تحت المعدل، صدارة اليوم الأول في بطولة «موانئ دبي العالمية» للغولف، معززاً بذلك حلمه لإهداء فرنسا لقبها الأول في المسابقة، التي استهلت، أمس، على ملعب «الأرض» في عقارات جميرا، والمقامة حتى بعد غد، تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي، بإجمالي جوائز تصل إلى ثمانية ملايين دولار، وتعد الجولة الختامية في موسم «السباق إلى دبي».

واحتاج بيريز (28 عاماً) إلى 67 ضربة لإنهاء مسلك ملعب «الأرض» المكون من 18 حفرة، كانت كفيلة بحصد ضرباته الخمس تحت المعدل، واعتلاء الصدارة بفارق ضربة تحت المعدل عن الأسكتلندي روبرت ماكنتاير، والإنجليزي مات فيتزباتريك بطل نسخة 2016، والجنوب إفريقي إيرك فانروي، الذين تشاركوا المركز الثاني، بينما ذهب المركز الثالث مناصفة برصيد ثلاث ضربات تحت المعدل إلى بطل «السباق إلى دبي» في 2010، الألماني مارتن كايمر، والفنلندي سامي فاليماكي، والبريطاني هامتون تيريل.

وكاد بيريز ينهي اليوم الافتتاحي بست ضربات تحت المعدل، التي حققها عند الحفر (2 و7 و10 و11 و14 و17)، لولا تعثره عند الحفرة الرابعة، التي وقع فيها بخطأ «البوغي»، حيث احتاج إلى ضربة إضافية فوق المعدل لإدخال الكرة في الحفرة.

وعلق الفرنسي على إنهاء اليوم الأول في الصدارة بقوله في تصريحات صحافية: «سعيد بالأداء الذي حققته على مسار ملعب (الأرض) الصعب، وأتطلع على مدار الأيام الثلاثة المقبلة إلى تقديم أداء أفضل بطموح إهداء الغولف الفرنسي لقبه الأول تاريخياً في بطولة (موانئ دبي العالمية)، بجانب أن لقب البطولة العالمية وصندوق الجوائز السخي يمكن أن يدعما طموحاتي بنيل لقب بطل موسم (السباق إلى دبي)، لأكون أول لاعب فرنسي ينجح في حصد هذا اللقب وجمع هذه الثنائية».

في المقابل اكتفى متصدر الترتيب العام في «السباق إلى دبي»، الأميركي باتريك ريد، في إنهاء اليوم الافتتاحي بضربتين تحت المعدل، واحتلال المركز الـ17 على سلم الترتيب.


- متصدّر «السباق إلى دبي»، الأميركي ريد، يحلّ بالمركز الـ17 في اليوم الأول.

طباعة