«مُزارع القهوة» يُصر على قيادة «الأبيض» إلى المونديال

خورخي بينتو: جئت إلى الإمارات لأصبح بطلاً

خورخي بينتو. من المصدر

أكد مدرب المنتخب الوطني، الكولومبي خورخي لويس بينتو، أنه جاء إلى الإمارات حتى يصبح بطلاً مرة أخرى، لافتاً إلى أنه في تجاربه السابقة كان ينجح بشكل كبير في تحقيق الأهداف التي تطلبها منه الفرق التي تولى تدريبها.

وقال بينتو لصحيفة «إي إم برينسا» الكوستاريكية: «عندما يتحدث الناس عن دولة الإمارات، الكل يتحدث عن أنها دولة متقدمة، وأنني جئت هنا من أجل الحصول على الأموال، لكن في الحقيقة أنا جئت إلى هنا حتى أحقق الفوز، ويعد التأهل مع المنتخب الوطني إلى كأس العالم حلماً ولدي إصرار كبير على تحقيقه»، وأضاف: «عندما تأهلت مع كوستاريكا إلى كأس العالم 2014 في البرازيل، وأسفرت القرعة عن وقوعي في مجموعة تضم أوروغواي وإنجلترا وإيطاليا، الجميع اعتقد أنني أصبحت (شخصاً ميتاً)، وأننا سنغادر البطولة، لكننا تخطينا هذه المجموعة الصعبة وحققنا إنجازاً كبيراً».

وتابع: «أؤمن بمقولة أن الثور الشجاع هو الأفضل دائماً في مصارعة الثيران، إذ إنها كلمات بسيطة لكنها عملية للغاية، والعمل دائماً يؤدي إلى النجاح، وبالنسبة لي أرى أن أي مكان ذهبت إليه كنت فيه بطلاً، خصوصاً أنني كنت بطلاً في كوستاريكا مع الأندية التي توليت تدريبها، وذهبت إلى بيرو وحققت انتصارات مهمة، وكنت بطلاً في فنزويلا، وفي كولومبيا افتقرت إلى الألقاب لكني حققت إنجازات قوية مع كوكوتا، وفي هندوراس كان بإمكاننا التأهل إلى كأس العالم، لكن لم يحالفنا التوفيق، بينما قدت المنتخب الأولمبي لتحقيق إنجاز كبير بالحصول على المركز الرابع في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016 بالبرازيل»، وتحدث عن مهمته مع المنتخب الوطني، وقال: «لذلك لدي أمل كبير أن أحقق الفوز هنا أيضاً، نحن مع العقل والحلم نستطيع المضي قدماً إلى الأمام».

ووصفت الصحيفة المدرب خورخي بينتو بأنه يسعى إلى نقل العمل والانضباط إلى اللاعبين في المنتخب، حتى يعيد تكرار الإنجاز التاريخي لكرة الإمارات عندما تأهل «الأبيض» إلى كأس العالم 1990 في إيطاليا، وواجه كولومبيا في دور المجموعات، بينما أكدت أن المدرب الملقب بـ«مُزارع القهوة» يثق بقدرته على تكرار ما فعله مع كوستاريكا في مونديال 2014، وأن يصبح المدرب الكولومبي بطلاً مرة أخرى.


الحصول على الأموال ليس هدفي، وأتطلع إلى تحقيق الانتصارات.

طباعة