هوجان: الإداريون بحاجة إلى معرفة متطلبات كل فرد في الفريق

خبير من ليفربول ينصح أنديتنا: الاهتمام بأدق التفاصيل يقود إلى البطولات

راي هوجان مدير عمليات الفريق الأول في نادي ليفربول. من المصدر

اختتمت رابطة المحترفين بكرة القدم الورشة الفنية المخصصة لأفراد الأطقم الفنية في الأندية المحترفة التي أقيمت عبر الاتصال المرئي «عن بُعد»، وتضمنت 18 محاضرة فنية وتطويرية، استغرقت أكثر من 13 ساعة عمل، بمشاركة مجموعة خبراء متخصصين من «فيفا» وأندية أوروبية.

ووفق بيان من رابطة المحترفين، فقد قدّم مدير عمليات الفريق الأول في نادي ليفربول، راي هوجان، الذي حاضر بالمسؤولين الفنيين لدورينا، نصائح لأنديتنا خلال الورشة لكيفية الاهتمام بكل التفاصيل الخاصة ببناء فريق بطل ينافس محلياً وخارجياً من خبرته مع ليفربول بطل أوروبا وبطل الدوري الإنجليزي في العامين الماضيين.

وقال: «يعد التخطيط اللوجستي لنادٍ مثل نادي ليفربول تمرينًا كبيرًا ومستمرًا، تطور على مر السنين داخل الملعب وخارجه ومع توسع النادي، وهو تخطيط يشتمل على العديد من الأقسام المختلفة في النادي، إلى جانب كرة القدم، كالأمن والطب وعلوم الرياضة والتحليل والتغذية والتدريب والصحافة والعلاقات العامة».

وأضاف «نحن بحاجة إلى معرفة متطلبات كل فرد في الفريق والتأكد من تأمين هذه المتطلبات، حتى تتمكن كل مجموعة من تقديم خدمة على مستوى النخبة قبل وخلال وبعد المباريات، سواءً كانت على الصعيد المحلي أو الخارجي، كما أن مناقشة تفاصيل كل رحلة خارجية مع المدير والمدربين هي نقطة مهمة لتتمكن من تدبير جميع ترتيبات السفر والتحضير لكل لعبة على حدة».

ورداً على استفسار يتعلق بالنصيحة التي يوجهها لأندية الدوري الإماراتي في هذا الصدد، قال: «نصيحتي لمديري الفرق في دوري الخليج العربي هي أن يبذلوا قصارى جهدهم في جمع كل المعلومات المتعلقة بكل فرد في النادي، والتخطيط لكل مباراة على حدة، وبهذا يمكنك التأكد من أن التنفيذ سيسير على ما يرام، وأن جميع متطلبات الفريق قد تأمنت. وباتباعك لهذه الطريقة أنت تمنح نفسك أفضل فرصة للفوز بكل مباراة، ولا يجب أن ننسى أن الاهتمام بأدق التفاصيل ومراعاة التخطيط الصحيح سيجعلك قادراً على التنفيذ بشكل أفضل وبمتعة أكبر».

وعن كيفية تسخير مهام التخطيط اللوجستي لفرقنا، لاسيما في المنافسات الخارجية، قال: «المنافسة الدولية والسفر دائماً يتطلبان مجموعة من التحديات والخطط اللوجستية، لذلك أود أن أشير إلى أن التخطيط قبل أي مباراة هي نقطة البداية لتخطي هذه التحديات، بالإضافة إلى التأكد من وجود طاقم كامل من المديرين والمدربين. علاوة على أن التخطيط المحلي، يحتاج للأخذ بعين الاعتبار نقاطاً أخرى عدة، فعلى سبيل المثال وليس الحصر، التأكد من التأشيرات والأمن والمطارات والنقل البري ومستويات الفنادق - التي تختلف من بلد إلى آخر - ومرافق التدريب والمتطلبات الغذائية وجدولة اللعبة القادمة، مع الحرص على وجود فترة راحة للاعبين بعد السفر. ونصيحتي هي الالتفات إلى كل التفاصيل الصغيرة، والتحقق من استعداد اللاعبين، لمنح فريقك فرصة أفضل للفوز.. لا شيء يضاهي أهمية الفوز».

طباعة