نادي دبي لأصحاب الهمم يستأنف النشاط الرياضي

من منافسات سلة الكراسي المتحركة. ■من المصدر

استأنف نادي دبي لأصحاب الهمم، أمس، النشاط الرياضي، وذلك وفقاً للإجراءات الاحترازية والبروتوكول الصحي الخاص بالحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، ليفسح الطريق أمام الرياضيين للعودة إلى مضمار ومرافق النادي المختلفة، بعد أن كانت تقتصر تدريباتهم طوال الفترة الماضية على أسلوب التدرب «عن بعد»، ومن خلال وسائل التواصل المرئي.

من جانبه، أكد رئيس مجلس إدارة نادي دبي لأصحاب الهمم، ثاني جمعة بالرقاد، أن عودة النشاط إلى ملاعب النادي المختلفة أسعدت هذه الفئة من الرياضيين، خصوصاً أن العودة جاءت مقرونة بتطبيق البروتوكول الصحي الذي يضمن السلامة للجميع.

وقال بالرقاد في تصريحات صحافية، إن «النادي وضع الخطط اللازمة من أجل استعادة اللاعبين لحيويتهم في أسرع وقت وفق بروتوكولات الوقاية التي تضمنت الإرشادات الاحترازية لتوفير الرعاية والحماية الصحية للجميع، حتى يتمكنوا من الوصول بمستوياتهم إلى أعلى جاهزية تؤهلهم للمشاركة في البطولات المقبلة، ولعل من أبرزها استحقاق دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو 2021».

وأضاف: «ثقتنا كبيرة باللاعبين واللاعبات من أجل مضاعفة الجهد لكي يتجاوزوا فترة التوقف الإجباري بسبب هذه الجائحة من أجل الاستعداد بصورة مثالية لمرحلة ما بعد كورونا، التي تستحوذ على قدر كبير من الأهمية لتحقيق ما يصبو إليه كل منتسب لهذه الشريحة».

طباعة