«الشراعية 22 قدماً» تُعلن اليوم انطلاق موسم «دبي البحري»

من منافسات سابقة لبطولة دبي للقوارب الشراعية. ■ من المصدر

تشهد شواطئ جميرا عصر اليوم انطلاق الموسم الجديد لنادي دبي للرياضات البحرية، وذلك من خلال سباق الجولة الأولى من بطولة دبي للقوارب الشراعية المحلية 22 قدماً. ويُعد السباق أول فعالية رياضية بحرية تراثية محلية شهر مارس الماضي بسبب ظروف جائحة كورونا (كوفيد-19). وقال رئيس مجلس إدارة نادي دبي أحمد سعيد بن مسحار في تصريح صحافي: «سباق اليوم يجسد عودة قوية للنادي في خارطة الأحداث في ظل تطبيق الإجراءات الاحترازية كافة حسب البروتوكول الصحي الذي تم الإعلان عنه أخيراً، والمعتمد من الجهات الصحية بالدولة والذي تم التوجيه بتطبيقه من مجلس دبي الرياضي، حيث استعدت اللجنة المنظمة في النادي مبكراً وأخطرت كل المشاركين بمستجدات الأمور الخاصة بالالتزام الكامل بالتعليمات والتوجيهات قبل وأثناء وبعد السباق».

وتنطلق المنافسات الساعة الثالثة والنصف عصراً، حيث ستبدأ إجراءات المشاركة مبكراً عند نقطة التجمع ولدى الوصول إلى مراسي (بي أند أو) في جميرا 4. وشددت اللجنة المنظمة على الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي تتضمن ارتداء الكمامة طوال فترة الفعالية، عدا وقت ممارسة الرياضة، واستخدام معقم الأيدي والمعدات وقياس درجة الحرارة، وتجنب المصافحة والزحام ومراعاة التباعد الجسدي. وتجمع 30 قارباً ستتنافس على لقبي فئتي الشباب والناشئين يتقدمها نزاع 9 وتواق 13 وجميرا 14 وجرنين 18 واليارح 19 ولاهوب 20 وطوفان 21 والداعي 22 وسراب 24 وقوارب أخرى. وتقسم القوارب المشاركة في سباق اليوم إلى فئتين الأولى للشباب يشارك فيها من هم مواليد 1999 بحد أقصى، أما الثانية فهي فئة الناشئين لمن هم مواليد 2004 بحد أقصى.


30

قارباً تتنافس اليوم على أولى ألقاب «الشراعية 22 قدماً» للشباب والناشئين.

طباعة