يتطلع إلى تذوق فوزه الأول على حساب السد

العين يبدأ حملة إنقاذ البطاقة الآسيوية

من تدريبات العين استعداداً للبطولة الآسيوية. من المصدر

يسعى العين إلى الحفاظ على حظوظه في دوري أبطال آسيا عندما يقابل السد القطري عند السابعة من مساء اليوم، في الجولة الثالثة من دور المجموعات الذي يقام في الدوحة، إذ كان الزعيم قد خسر في أول لقاءين قبل توقف البطولة بسبب تفشي فيروس كورونا، ليستقر في المركز الأخير من دون أي نقاط بالمجموعة الرابعة في حين يتصدر المجموعة السد برصيد أربع نقاط. وكان العين قد خسر في أول مباراة أمام سبهان الإيراني برباعية ثم نال الخسارة الثانية أمام النصر السعودي في العين بنتيجة 2-1، ويهدف اليوم إلى تحقيق أول فوز بالبطولة ليحافظ على أماله في التأهل إلى الدور الثاني.

واستعد العين للبطولة بعدد من المباريات الودية كان أخرها أمام النصر وخسرها بنتيجة 1-2. ويعتمد الزعيم في المباريات الأربعة التي سيخوضها في 9 أيام فقط بالبطولة القارية على اكتمال صفوف اللاعبين الأجانب وهم إسلام خان والهداف لابا كودجو وشيوتاني وأدواردو، إلى جانب تألق كايو كانيدو.

بيدرو: نراهن على شخصية العين وإمكانات اللاعبين

قال المدير الفني للعين، البرتغالي بيدرو إيمانويل، إن المهمة لن تكون سهلة في مباراة اليوم، لأنها أمام منافس قوي، وأضاف: «يعلم الجميع بأننا مطالبون بإظهار أفضل ما لدينا، حتى نتمكن من حصد النقاط كاملة، قياساً بوضع الفريق في المجموعة الرابعة». وقال بيدرو في مؤتمر صحافي، رداً على سؤال حول عدم جاهزية فريقه قياساً بالمنافسين الذين دخلوا مباريات رسمية: «هذا واقع، حيث إننا لم نبدأ المواجهات الرسمية، على عكس منافسينا، لكننا حرصنا على تنظيم مباريات ودية، والعين نادٍ كبير، ويتمتع بالشخصية القوية على مستوى القارة، والأداء لابد أن يكون رائعاً، وأشعر برغبة كبيرة من لاعبي الفريق في تعويض الخسارتين بالجولتين الأولى والثانية، ويجب ألا ننسى كذلك أن العين مطالب باستعادة ذاكرة حضوره في 2016، إذ كان الفريق في الوضع الحالي نفسه خلال مرحلة المجموعات، إذ خسر أول مباراتين، لكنه تمكن إظهار شخصيته القوية ووصل إلى النهائي».

طباعة