الاتحاد الآسيوي يعتبر الوحدة الإماراتي منسحبا من أبطال آسيا لـ"ظروف قاهرة"

اعتبر الاتحاد الاسيوي لكرة القدم نادي الوحدة الإماراتي منسحبا من دوري أبطال آسيا لعدم سفره إلى الدوحة، بسبب القوة القاهرة لاستئناف دور المجموعات بنظام التجمع.
وقررت اللجنة الفرعية لفيروس كورونا المستجد في دوري أبطال آسيا لمنطقة الغرب اليوم الاثنين، أن الظروف التي تحيط بإخفاق النادي في الوصول ينطبق عليها وصف "الظروف القهرية"، وأن المباريات التي خاضها نادي الوحدة في البطولة "ستعتبر نتائجها ملغية".
وتقرر عدم احتساب أي نقاط أو أهداف من المباريات السابقة التي خاضها الفريق عند تحديد الترتيب النهائي للمجموعة.
واضاف الاتحاد انه "كان على نادي الوحدة الوصول إلى الدوحة قبل أربعة أيام من خوض المباراة الأولى، ولكن النادي قام يوم 9 سبتمبر بإبلاغ الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بعدم قدرته على السفر بعد اكتشاف حالات إيجابية بفيروس كورونا".
ووُضع نادي الوحدة تحت الحجر في الإمارات، حيث تقدم والاتحاد الإماراتي بطلب لتأجيل المباريات، ولكن نتيجة لاستكمال الاستعدادات ووصول الفرق الأخرى، لم يكن من الممكن تحقيق ذلك.
وخاض الوحدة مباراتين قبل توقف المنافسات في فبراير الماضي، فتعادل مع الأهلي السعودي 1-1، وفاز على الشرطة العراقي 1-صفر.
وكان الوحدة أمل في بيان "الانصاف من اللجان المختصة (في الاتحاد الآسيوي) ومراعاة الأسباب الخارجة عن الارادة والتي حالت خلال اللحظات الأخيرة من الاعداد من السفر لخوض منافسات البطولة".
وتقام مباريات دوري أبطال آسيا في منطقة الغرب بالدوحة، وستجري وفق معايير خاصة للوقاية من كورونا.
 

 

طباعة