10 اشتراطات إلزامية في «بروتوكول» المباريات

الدوري بلا جمهور ودراسة عودته أولاً بأول

صورة

شددت رابطة المحترفين لكرة القدم على ضرورة الالتزام بالمبادئ العامة للبروتوكول الصحي الخاص بمباريات الموسم الجديد، المقرر أن ينطلق في الثالث من سبتمبر المقبل.

وقالت في بيان أمس: «إنها ألزمت المشاركين في المباريات بإظهار ما يفيد بسلبية نتيجة فحص (كوفيد ـ 19)، شريطة ألا تتجاوز صلاحيته أسبوعاً واحداً كحد أقصى من يوم المباراة، وارتداء الكمامات الطبية أو القماشية ثلاثية الطبقات لكل الأشخاص الموجودين في الملعب، بمن فيهم المدربون واللاعبون البدلاء والإداريون، باستثناء المشاركين في الإحماء والمباراة وحكام الساحة».

وأضافت: «تشمل الإجراءات فحص درجة الحرارة لكل الموجودين في الملعب، مع عدم السماح بدخول أي شخص تصل درجة حرارته إلى 37.5 درجة مئوية أو أعلى، مع التشديد على التنظيف والتعقيم المستمر للاستادات، والحفاظ على مسافة مترين بين الجالسين على مقاعد البدلاء، مع استخدام مقاعد الجماهير الموجودة خلف مقاعد البدلاء».

وتواصلت أمس فعاليات ورشة العمل التي تعقدها رابطة المحترفين استعداداً لانطلاق الموسم الرياضي الجديد 2020-2021، عبر تقنية الاتصال المرئي «عن بعد»، التي تقام على مدار ثلاثة أيام بمشاركة ممثلي الأندية ومسؤولي المباريات، بهدف تعريف العاملين ومنسقي المباريات بأبرز المستجدات والتعديلات الخاصة بلوائح المسابقات.

وخصص اليوم الثاني من الورشة لشرح بروتوكول عمليات المباريات في ظل جائحة «كورونا»، بهدف حماية أفراد المجتمع وجميع عناصر اللعبة، والحد من انتشار الفيروس عن طريق اتباع الإجراءات الاحترازية وتعليمات الجهات المختصة، كما يهدف البروتوكول لتحقيق أقصى قدر من السلامة من خلال الحفاظ على النظافة والتعقيم المستمر، والحد من التواصل، خصوصاً التقارب الجسدي.

وقالت الرابطة: «إن مدير إدارة المسابقات والعمليات في رابطة المحترفين، طه عزت، قام بشرح مفصل لبروتوكول عمليات المباريات والتغييرات التي تمت عليه، إذ ستقام المباريات من دون جمهور، مع دراسة الوضع أولاً بأول، واتباع توجيهات الجهات المعنية نحو عودة الجماهير».

وأضاف البيان: «على صعيد إجراءات دخول وخروج الفريقين من الملعب قبل المباراة، وفي استراحة الشوطين، وبعد نهاية المباراة، فقد تم إلغاء وجود الأطفال المرافقين للفريقين، وإلغاء المصافحة التقليدية بين لاعبي الفريقين والصور الجماعية، وسيتم التقاط صور منفصلة لكل فريق، مع الالتزام بالتباعد الاجتماعي، كما تم منع تبادل القمصان بين اللاعبين وتجمعهم في دائرة منتصف الملعب قبل انطلاق الشوط الثاني».

وأكملت: «تم خلال الورشة توضيح ما قد يترتب على ظهور أية حالة إيجابية لفيروس كورونا بتأجيل المباراة، إلا إذا قررت الجهات المختصة عزل الفريق بالكامل، ففي هذه الحالة يتم عرض الأمر على الجهات المعنية في الرابطة لاتخاذ ما تراه مناسباً، وقد يتم إلغاء الفعالية طبقاً لإجراءات الجهة الصحية وتقصي المخالطين». وختم البيان: «استمرت الورشة بتوضيح البروتوكول المتعلق بالأنشطة الإعلامية، الذي تضمن إلغاء المقابلات التلفزيونية قبل المباراة، وعدم تصوير غرف الملابس في أي وقت، والالتزام بمسافة تباعد مترين عند تصوير اللاعبين وإجراء المقابلات، وعند الوجود في منصة الإعلاميين وقاعة المؤتمرات الصحافية، مع إلغاء أنشطة المنطقة المختلطة، باستثناء القنوات المالكة للحقوق».


البروتوكول الصحي الخاص بالمباريات

■إلزام المشاركين في المباريات بإظهار ما يفيد بسلبية فحص «كورونا».

■ارتداء الكمامات الطبية للمدربين واللاعبين البدلاء والإداريين.

■استثناء اللاعبين داخل المستطيل والمشاركين في الإحماء من ارتداء الكمامة.

■عدم السماح بدخول أي شخص تصل درجة حرارته إلى 37.5 درجة مئوية أو أعلى.

■التشديد على التنظيف والتعقيم المستمر للاستادات.

■الحفاظ على مسافة مترين بين الجالسين على مقاعد البدلاء.

■إلغاء وجود الأطفال المرافقين للفريقين.

■إلغاء المصافحة التقليدية بين لاعبي الفريقين.

■إلغاء الصور الجماعية والتقاط صور منفصلة لكل فريق مع الالتزام بالتباعد الاجتماعي.

■منع تبادل القمصان بين اللاعبين وتجمعهم في دائرة منتصف الملعب قبل انطلاق الشوط الثاني.

شروط الأنشطة الإعلامية بالملاعب

■إلغاء المقابلات التلفزيونية قبل المباراة.

■عدم تصوير غرف الملابس في أي وقت.

■الالتزام بمسافة تباعد مترين عند تصوير اللاعبين وإجراء المقابلات الصحافية.

■إلغاء أنشطة المنطقة المختلطة باستثناء القنوات المالكة للحقوق.

37

درجة مئوية الحد الأعلى لدرجة الحرارة المسموح به للوجود في ملاعب كرة القدم.

رابطة المحترفين تشدد على ضرورة الالتزام بالمبادئ العامة للبروتوكول الصحي الخاص بمباريات الموسم الجديد.

طباعة