دورة مدربي «الكاتا العربية» عن بُعد تستقطب 650 دارساً

من منافسات سابقة لـ«الكاتا». ■من المصدر

انطلقت أول من أمس دورة الاتحاد العربي لمدربي الكاراتيه ضمن منافسات «الكاتا»، التي ينظمها الاتحاد الإقليمي بنظام الاتصال المرئي «عن بُعد»، وتستمر خمسة أيام، ويشارك فيها 650 دارساً من مختلف الدول العربية.

وافتتح رئيس الاتحادين العربي والسعودي، رئيس اتحاد غرب آسيا، وعضو الاتحاد الدولي الدكتور إبراهيم القناص، الدورة التي يحاضر فيها الخبير المصري الدكتور رضا يوسف، وتشتمل على محاضرات نظرية وعملية تتعلق بأساسيات الكاراتيه ضمن منافسات «الكاتا»، والعديد من التقنيات المتقدمة على مستوى هذه المنافسة التي تعتمد بالدرجة الأولى على دقة تناسق حركات أداء اللاعبين.

وقال الأمين العام المساعد لاتحاد الإمارات، والأمين العام للاتحاد العربي، المهندس حميد شامس في تصريح صحافي: «الدورة تقام للمرة الأولى بنظام الاتصال المرئي، في إطار الجهود الرامية من الاتحاد العربي، إلى تخفيف حدة أزمة فيروس كورونا (كوفيد-19)».

وأضاف: «بذلت جهود حثيثة خلال الآونة الأخيرة، وتم التنسيق أخيراً بين الاتحادات العربية كافة ورئاسة الاتحاد، لاتخاذ خطوات جادة وسريعة تتعلق باستمرارية العمل على تطوير القطاعات كافة، ومن ضمنها تنظيم دورات للمدربين بالصورة ذاتها التي تشهدها الدورة الحالية، والتي ستتيح للدارسين الحصول على شهادة في ختام الدوري، يتم ارسالها عبر البريد الإلكتروني، سواء للاتحادات المعنية أو الخاص بكل مشارك في الدورة».

واختتم: «تمثل هذه الدورة اللبنة الأولى لدورات وفعاليات أخرى وضعها الاتحاد العربي ضمن استراتيجيته الحالية، لتقام خلال المستقبل القريب، ما يضمن الاستمرارية في تبادل الخبرات وتطوير اللعبة عربياً، خصوصاً أن العديد من الاتحادات نجحت وبشكل منفرد في تنظيم دورات وبطولات بنظام الاتصال المرئي (عن بُعد)، كان آخرها فوز فريق الكاراتيه بنادي الشارقة للقب بطولة أرمينيا الدولية».


فريق الشارقة لـ«الكاراتيه» توّج أخيراً بلقب بطولة أرمينيا الدولية عن بُعد.

طباعة