مدرب العين: التدريبات عبر الإنترنت بدنية فقط لكنها «ممتعة»

من تدريبات سابقة للاعبي العين قبل «الحجر الصحي». ■ من المصدر

قال مدرب فريق العين، البرتغالي بيدرو إيمانويل، إن «التدريبات اليومية، التي يجريها لاعبو الفريق من خلال تقنية الاتصال المرئي عبر الإنترنت بدنية فقط»، بخلاف التدريبات التي تعودوا عليها. وأشار بيدرو، خلال حديثه لقناة «العين»، أول من أمس، إلى أنها تدريبات «ممتعة»، والجميع يستمتع بها، قائلاً إن كل اللاعبين متجاوبون معها، في ظل استمرار الحجر المنزلي.

وأضاف: «التدريب عن بُعد يختلف عن البرامج التدريبية التي اعتدنا القيام بها، غير أن جميع لاعبي العين أظهروا تجاوباً رائعاً مع التمارين عبر الاجتماعات المرئية، والجميع يستمتعون بوقتهم، لأنّهم ملتزمون بالحجر الصِّحي المنزلي، وهي لحظات فارقة بالنسبة لهم».

ويتدرب لاعبو العين بصورة يومية عن بعد، منذ تعليق الدوري، وبمتابعة من مدرب اللياقة بالفريق، إذ تشتمل الحصص على الجانب البدني فقط لصعوبة التجمع وأداء التدريبات التكتيكية.

وفي جانب آخر، بخصوص ملف التعاقدات للموسم الجديد، قال إن الأمر لايزال مبكراً، والأهم الحسم في الموسم الحالي. وأضاف: «الحديث سابق لأوانه، وأفضل التركيز في الموسم الحالي، خصوصاً أن حظوظ فريقي حاضرة في المنافسة على الألقاب، إذ نسعى للفوز بلقبي: الدوري، وكأس رئيس الدولة».

وأشار إلى أن القرار المبدئي الخاص باستئناف الدوري في أغسطس المقبل، يؤكد أن صحة المجتمع أهم من مباريات كرة القدم، ولابد من اعتماد آلية مثالية لإدارة المباريات في مرحلة ما بعد كورونا، وقال: «أثق كثيراً بقرار المسؤولين، في ما يتعلق بتحديد الوقت المناسب، للانخراط في الحصص التدريبية الجماعية، وموعد استئناف المباريات، وفي اعتقادي تأجيل موعد إقامة المباريات كان مهماً، وعلينا أن نضمن أن الأجواء تبعث على شعور اللاعبين بالراحة، للاستمتاع بلعب المباريات وتقديم مباريات جيدة».


قال إن الحديث عن تعاقدات الموسم المقبل سابقة لأوانها، قبل الحسم في الموسم الحالي.

طباعة