علي حمد: قرار الـ 5 تبديلات في المباراة يحمي اللاعبين

راحة لقضاة الملاعب حتى يونيو المقبل.. و«الفار» لن يُلغى إذا استكمل الدوري

صورة

كشف رئيس لجنة الحكام باتحاد كرة القدم، الحكم الدولي السابق علي حمد، أن اللجنة منحت قضاة الملاعب راحة من تدريبات اللياقة البدنية التي كانت تقيمها لهم عبر الاتصال المرئي عن بعد، لمدة يومين في الأسبوع في الفترة الماضية، وذلك حتى يونيو المقبل، بسبب توقف النشاط حتى أغسطس المقبل، مؤكداً تأييده للتبديلات الخمسة بدلاً من ثلاثة في حال قرر اتحاد الكرة ورابطة المحترفين تنفيذ توصية الاتحاد الدولي للتخفيف عن الأندية بعد فترة التوقف الطويلة، مشيراً إلى أن تقنية الحكم الفيديو (الفار) لن تلغى، في وقت ستقوم فيه اللجنة بتأمين كل الإجراءات الاحترازية اللازمة لبقائها.

وقال علي حمد لـ«الإمارات اليوم»، إن «لجنة الحكام كانت قد بدأت في تطبيق برنامج تدريبي للياقة البدنية منزلي للحكام بشكل جماعي، كل في منزله، من خلال مدربي اللياقة البدنية، وبرامج التقنية الجديدة، بحيث يكون الحكم في منزله، وكذلك الحال بالنسبة لمدربي اللياقة البدنية، لكن حالياً ليس هناك أي نشاط رياضي، لذلك قررت لجنة الحكام إيقاف تدريبات اللياقة البدنية للحكام، على أن تستأنف في منتصف يونيو المقبل، وسنقوم بعدها في حال سمح الوضع الصحي بإقامة تجمعات في المناطق بإقامة تدريبات جماعية للحكام في كل منطقة، وإذا لم يسمح فإن اللجنة ستستمر في تطبيق نظام التدريب الفردي عن بعد، كما أنه في حال سمح الوضع الصحي فإن لجنة الحكام ستقيم معسكراً داخلياً للحكام قبل انطلاقة الدوري مجدداً، أما في حال لم يسمح الوضع الصحي، فإن اللجنة ستستمر في التدريبات الخاصة بالحكام عن بعد، وفقاً لخططها المبدئية في هذا الخصوص».

وأضاف علي حمد أن «لجنة الحكام مستمرة حالياً في أنشطتها الأخرى للحكام الخاصة بالمحاضرات وتحليل المباريات واختبارات القانون»، مشيراً إلى أن «اللجنة قامت بتخفيف المحاضرات الخاصة بالحكام لتصبح مرة واحدة في الأسبوع، وذلك عن طريق بوابة التعليم الإلكتروني، لكننا في الوقت نفسه مستمرون في التواصل ومتابعة الحكام».

وعن التعديلات الأخيرة التي تشهدها اللعبة تزامناً مع جائحة «كورونا»، وتوجه الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لإجراء خمسة تبديلات لاعبين في المباراة بدلاً من ثلاثة، قال حمد: «في حال بدأنا المباريات في أغسطس المقبل، فإنه سيكون هناك ضغط من خلال تداخل دوري موسم 2019 -2020 مع دوري 2020 -2021 إضافة إلى المشاركات الخارجية للأندية والمنتخبات، وهذا وضع استثنائي، وسيكون بالتالي هناك حمل وضغط كبير على اللاعبين، لذلك من الأفضل تطبيق هذه التعديلات التي اعتمدها (الفيفا)، لأن فيه نوعاً من الحماية للاعبين».

وأوضح علي حمد «نحن مع تطبيق التبديلات الخمسة في حال قرر اتحاد الكرة ذلك، لأن هناك نظام مسابقة موجوداً، وإذا رأت اللجنة الفنية في رابطة المحترفين وكذلك لجنة المسابقات في اتحاد الكرة تطبيق هذه التبديلات الجديدة، فإننا في لجنة الحكام سنقوم بتطبيق ذلك».

وشدد علي حمد على أنه «ليس هناك أي سبب لإلغاء تقنية الحكم الفيديو المساعد (الفار)، بعدما قطعنا شوطاً كبيراً في تطبيق هذه التقنية، وذلك في حال توافرت كل عناصر السلامة، وسنقوم بوضع كل الاحتياطات الصحية اللازمة في هذا الخصوص، لاسيما أن قرار (الفيفا) في ما يتعلق بتطبيق (الفار) من عدمه اختياري للاتحادات الوطنية، وليس إلزامياً».

علي حمد:


- «قرار تطبيق (الفار) من عدمه ليس إلزامياً للاتحادات».

- «تخفيف المحاضرات لتصبح مرة واحدة في الأسبوع».

- في حال سمح الوضع الصحي فإن لجنة الحكام ستقيم معسكراً داخلياً.

طباعة