فهد مسعود يُنهي مرحلة العلاج بنجاح

خلال استقبال فهد مسعود في مطار دبي. من المصدر

عاد عضو شركة كرة القدم في نادي الوحدة، اللاعب الدولي السابق، فهد مسعود، إلى أرض الوطن، أول من أمس، قادماً من الولايات المتحدة الأميركية التي قضى بها أربعة أشهر للعلاج، بعد أن تعرض في وقت سابق لوعكة صحية استلزمت سفره للخارج.

وشكلت عودة مسعود، التي حظيت باهتمام كبير من محبيه وإدارة نادي الوحدة، ارتياحاً كبيراً بين عشاق العنابي وبقية الأندية الأخرى، بعد أن لوحظ على النجم الكبير ظهوره بحالة صحية جيدة لدى وصوله إلى مطار دبي الدولي برفقة أفراد من عائلته.

وكان في استقبال فهد مسعود، عضو مجلس إدارة نادي الوحدة عامر الصيعري، وعدد من النجوم السابقين، وفي مقدمتهم بشير سعيد.

وأثنى فهد مسعود على حفاوة الاستقبال، مشدداً على أنه كان متشوقاً للجميع خلال الفترة الطويلة التي خضع فيها للعلاج.

وقال مسعود في تصريحات لوسائل الإعلام إنه سيستكمل علاجه في الدولة، قبل أن يعود مرة أخرى إلى أميركا لمتابعة حالته مع الفريق الطبي المُعالج، للتأكد من أن مراحل العلاج تمر في مسارها الصحيح.

وأضاف: «مرحلة العلاج في بدايتها كانت صعبة للغاية، وبحاجة إلى عزيمة كبيرة للتغلب على المرض، لقد كنت محظوظاً للغاية بمجموعة الشباب التي كانت موجودة في أميركا، وكذلك بالسفارة الإماراتية هناك، التي قامت بدور كبير معي لدعمي في تلك المرحلة».

وأشار: «استطعت التغلب على كل الصعوبات التي واجهتني بصدق مشاعر الأهل والأصدقاء هنا في الإمارات، الذين وقفوا إلى جانبي ودعموني، وهذا الأمر جعلني أتأقلم مع واقع المرض وأتحداه، واليوم أرى أنني قادر على أن أنتصر عليه، وهذه رسالتي للجميع: لا تخافوا من المرض».


فهد مسعود عاد إلى أرض الوطن، أول من أمس، قادماً من أميركا التي قضى بها 4 أشهر للعلاج.

طباعة