أكد أن ناديه يتعامل باحترافية مع العروض التي يتلقاها اللاعبون

جمعة: «الآسيوية» ليست هدف الظفرة حالياً.. وإذا جاءت «أهلاً وسهلاً»

صورة

شدد مدير الكرة في نادي الظفرة، عبدالرحيم جمعة، أن فريقه لا يفكر حالياً في البطولة الآسيوية، بقدر ما يهمه إحراز مركز متقدم في جدول الترتيب العام لدوري الخليج العربي لكرة القدم.

وقفز الظفرة في جدول الدوري محتلاً المركز الخامس، برصيد 29 نقطة عقب فوزه الخميس الماضي، في الجولة 17 على عجمان، 2-1، وبفارق نقطة واحدة عن الجزيرة صاحب المركز الرابع.

وقال عبدالرحيم جمعة، لـ«الإمارات اليوم»: «هدفنا في الفترة الحالية أن نثبت الظفرة في المركز الخامس، خصوصاً أن هناك منافسة قوية مع الوحدة والنصر على هذا المركز، وبعدها نطمح لأحد مقاعد المربع الذهبي، وإذ جاءت مشاركتنا الآسيوية فأهلاً وسهلاً بها».

وأضاف: «لدينا مباراة مهمة في الجولة المقبلة أمام الوصل، نتيجتها ستعني الكثير بالنسبة لنا، خصوصاً أن الفريق يعاني في تلك الفترة ضغط مباريات وإصابات عدة، لكن ثقتنا بكب اللاعبين بلا حدود، وهم قادرون على استثمار الدفعة المعنوية التي حصلوا عليها من النتائج الإيجابية في الفترة الأخيرة خير استثمار».

وتطرق عبدالرحيم جمعة إلى العروض التي تلقاها عدد من لاعبيه، للانتقال في فترة الانتقالات الصيفية، قائلاً: «إدارة نادي الظفرة تتعامل باحترافية شديدة مع هذا الملف تحديداً، وأي عرض يصل للنادي تتم دراسته بعناية شديدة، والقرارات تُتخذ وفق مصلحة النادي واللاعب معاً».

وأوضح: «نتحدث باستمرار مع اللاعبين في هذا الملف للحفاظ على معدلات تركيزهم، دون أن يتأثر مستواهم أو مستوى الفريق بمثل هذه العروض، ودائماً أقول للاعبين: لا تجروا وراء عروض الأندية الأخرى، دعوا العروض هي التي تجري خلفكم، ولو فكرتم بهذا الشكل ستربحون أكثر».

وانهالت العروض، بحسب تقارير إعلامية، حول عدد من لاعبي الظفرة، خصوصاً خالد باوزير، الذي أبدى أكثر من نادٍ رغبته في التعاقد معه بعد تألقه اللافت مع فريقه هذا الموسم.

وحول ما إذا كان يرى أن الظفرة محظوظ بلقاء بني ياس في نصف نهائي كأس رئيس الدولة، رد عبدالرحيم جمعة بالقول: «بالتأكيد هذا كلام غير منصف لنا أو لبني ياس، أنا أتوقعها أصعب مباراة للظفرة هذا الموسم، فالسماوي من الفرق التي تجيد اللعب أمام الجميع، ونتائجه شاهد على ذلك، في مباريات الكأس تبقى الحظوظ متساوية بين الجميع 50% إلى 50%، في النهاية هي مباراة مهمة في مكانة متقدمة بكأس رئيس الدولة، والفريقان يطمحان لأن يكونا طرفاً في اللقاء النهائي للمسابقة، وهذا كافٍ لزيادة الدوافع في مباراتنا أمام الظفرة». ومن المقرر أن يلتقي الظفرة بني ياس في العاشر من مارس الجاري في نصف نهائي كأس رئيس الدولة، بينما يلتقي في اليوم ذاته العين مع الشارقة.

وعن سبب تراجع أداء الظفرة أمام عجمان، يوم الخميس الماضي،

قال مدير الكرة في الظفرة: «دخلنا مباراة عجمان ونحن نعاني إنهاكاً بدنياً، كان واضحاً على اللاعبين، بعد أن خاضوا مباراة صعبة وقوية ضد الجزيرة في ربع نهائي كأس رئيس الدولة امتدت لـ120 دقيقة، والفريق بذل جهداً خارقاً في اللقاء، وطبيعي ألا يكون الأداء ضد البرتقالي على المستوى نفسه، والجهاز الفني كان يتفهم جيداً تلك المسألة».

طباعة