اختتمت أول من أمس منافسات «الدراج ريس» لـ «البقيات والدراجات»

«مجد الغربية» بطل الشوط الرئيس في سباق الخيول العربية بمهرجان ليوا

من منافسات سباق الخيول العربية الأصيلة بمهرجان ليوا. من المصدر

شهد مضمار مدينة زايد للفروسية، أول من أمس، سباق الخيول العربية الأصيلة، ضمن مهرجان ليوا الدولي 2020، حيث جرت ثلاثة أشواط بمشاركة 12 حصاناً من الخيول العربية الأصيلة، من جميع أنحاء الإمارات، وفاز بالشوط الرئيس لمسافة 1700 متر الحصان «مجد الغربية»، لمالكه سهيل علي سالمين المزروعي.

في المقابل، حل «حيزوم» لمالكه أحمد المحيربي في المركز الثاني، و«وناس الريف» لمالكه حمد علي المرر في المركز الثالث.

وعاد لقب الشوط الثاني المفتوح للحصان «الغربي» لمالكه سيف عشير المزروعي. في المقابل توج بلقب الشوط الثالث للمبتدئين الحصان «أس نهاوند» لمالكه أحمد محمد المرر.

في جانب آخر، اختتمت أول من أمس، بطولة مهرجان ليوا لـ«الدراج ريس» الرملي للبقيات والدراجات لمسافة 90 متراً، وجرت المنافسة المثيرة بمشاركة 54 متسابقاً من الإمارات والسعودية والكويت، واشتملت المنافسات على سبع فئات.

وعاد لقب فئة 2WHEELER، إلى بدر بن عبدالرحمن الحسيني، وتوج المتسابق أحمد البلوشي بلقب الفئة الثانية UTV STOK. أما الفئة الثالثة UTV STOCK MODEFIED، فقد عاد لقبها إلى المتسابق سلطان خليفة السبوسي، والرابعة WHEELER 10 mm، إلى مشعل جاسم الفهد.

وفي الفئة الخامسة WHEELER OPEN، حصل مشعل جاسم الفهد على المركز الأول، وسلطان مسعود في الفئة السادسة UTV OPEN، وآخر الفئات BUGGY، توج بلقبها راشد خلفان الظاهري.

وتفاعل الحضور من الجمهور مع المتسابقين بشكل كبير طوال زمن المنافسة، إذ شهد هذا النوع من السباقات الرملية إقبالاً كبيرا من الشباب بشكل لافت، إذ استطاع القائمون على المنافسة في السنوات الماضية تقنين هذه الرياضة، ووضعها في قالب احترافي من خلال قوانين ولوائح، إضافة إلى المضمار المخصص لذلك.

وقال خالد سهيل الكتبي، عضو لجنة الأنشطة الرياضية الرملية في مهرجان ليوا الدولي 2020، إن المنافسة جاءت قوية من جميع المتنافسين، مشيراً في الوقت ذاته إلى تعاونهم مع اللجنة بشكل كبير حتى خرجت المنافسة بنجاح كبير، وأشاد بالعمل الكبير الذي قامت به اللجنة العليا المنظمة لمهرجان ليوا، بتوفير كل الدعم لنجاح جميع المسابقات الرياضية في مهرجان ليوا الدولي، وأضاف في تصريح صحافي: «بحكم تنوع التزويدات والتعديلات المختلفة للدراجات المشاركة، وحيث إن عدد الفئات يصل إلى سبع، فإننا نقوم بمعاينة كل فئة على حدة، ونحاول أن تبقى جميع الدراجات في منطقة السباق بعد الفحص الفني، وفقاً لقوانين المشاركة، وعدم مغادرة المنطقة نهائياً بعد انتهاء الفحص الفني.

وتختتم، اليوم، الجولة النهائية لمنافسات الاستعراض الرملي، حيث حرص أشهر محترفي الاستعراض الرملي على تكثيف استعداداتهم لخوض المنافسات القوية لأكبر بطولة في تحدٍّ لأحد أكبر التلال الرملية، وسط أجواء تنافسية وحماسية مثيرة، ويتوقع أن تحظى المنافسة بإقبال جماهيري من عشاق رياضات التحدي والمغامرة، بالإضافة إلى أعداد كبيرة من المشاركين.


تختتم اليوم الجولة النهائية لمنافسات الاستعراض الرملي.

طباعة