العويس: ماراثون زايد حدث إنساني رياضي نفخر به

    عبدالرحمن العويس: «الرياضة وسيلة فاعلة لتحقيق السلام والتقارب والمحبة والوئام بين شعوب العالم».

    أكد وزير الصحة ووقاية المجتمع وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني رئيس هيئة الرياضة، عبدالرحمن العويس، أن مواصلة عطاءات ماراثون زايد الخيري، المقرر 27 الجاري، بمدينة السويس المصرية، بنسخته السادسة، يأتي ترجمة للنهج الإماراتي، القائم على الاهتمام الدائم بالإعلاء من شأن العطاء والخير والسلام، والدعم السخي للمبادرات الإنسانية الخيرية.

    وأكد العويس، خلال بيان صحافي، أن ماراثون زايد الخيري بمحطاته، يعد حدثاً إنسانياً رياضياً نفخر به جميعاً، لما يجسده من قيم ومعان نبيلة، بداية من ارتباطه باسم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، ومروراً برسم البسمة على الوجوه، وتحقيق أهداف مجتمعية عظيمة.

    وأضاف: «الماراثون حقق نجاحات غير مسبوقة، وحظي بإشادات واسعة داخل المجتمع المصري، ما يؤكد أن الرياضة وسيلة وأداة فاعلة لتحقيق السلام والتقارب والمحبة والوئام بين شعوب العالم، ودعم الاحتياجات الإنسانية، وتشجيع المجتمع على روح المبادرة، وإعلاء القيم التي يتحلى بها قادة وشعب الإمارات».

    ولفت العويس إلى أن استثمار الرياضة في غايات نبيلة إنسانية يكرس سمو الفكرة، ويثبت أن قيادتنا الرشيدة لديها رؤيا صائبة حول طرق التعاون مع الدول الشقيقة، ومد يد العون بما يحقق مصالح الشعوب أولاً.

    وأكد العويس أن «الماراثون حافظ على أهدافه وصورته الناصعة منذ انطلاقه، وصولاً لمحطته السادسة، إلى جانب تطوره وارتقائه، وتوسع نطاق مبادراته، ونجاح حملاته الترويجية والخيرية، والتبرعات الإنسانية».

    طباعة