عودة «عموري» و«هاتريك» مبخوت يصنعان الفرحة

    الأبيض يضرب إندونيسيا بـ «الخمسة»

    مبخوت سجل خمسة أهداف للأبيض في لقاءي ماليزيا وإندونيسيا. تصوير: أسامة أبوغانم

    حقق المنتخب الوطني فوزه الثاني على التوالي في التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى كأس العالم 2022، وكأس آسيا 2023، بتغلبه على إندونيسيا بخمسة أهداف دون رد، أمس، على استاد آل مكتوم بنادي النصر في دبي، في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة السابعة، ليتصدر «الأبيض» لائحة الترتيب برصيد ست نقاط، ويتوجه، اليوم، إلى بانكوك بمعنويات مرتفعة لمواجهة تايلاند في الجولة الرابعة، الثلاثاء المقبل.

    وقدم المنتخب مباراة متوسطة المستوى، بعدما وجد الفريق صعوبة كبيرة بالشوط الأول في تهديد مرمى المنتخب الإندونيسي، قبل أن يستغل خطأ من حارس المرمى، ويحرز خليل إبراهيم الهدف الأول، بينما تحسن الأداء في الشوط الثاني، وأضاف علي مبخوت الهدف الثاني، قبل أن يصنع عمر عبدالرحمن الفارق، بعد مشاركته بدلاً من خليل إبراهيم، ليحرز مبخوت الهدفين الثالث والرابع ثم يكمل الخماسية طارق أحمد في الوقت بدل الضائع. وأكد «عموري» أهمية وجوده ودوره كصانع ألعاب في «الأبيض».

    دفع المدرب الهولندي، بيرت فان مارفيك، بالتشكيلة نفسها التي خاض بها «الأبيض» مباراته الأولى في التصفيات أمام ماليزيا، رغم أن المباراة أقيمت قبل شهر بالكامل، لكن مارفيك حافظ على الأسماء التي حققت الفوز في كوالالمبور بهدفين مقابل هدف، بينما أجرى المدرب الأسكتلندي، سيمون مكمينيمي، سبعة تعديلات على تشكيلة منتخب إندونيسيا، مقارنة بمباراة الفريق السابقة أمام تايلاند.

    وبدأ المنتخب الوطني اللقاء بشكل جيد، وكاد وليد عباس يحرز الهدف الأول في الدقيقة الثانية، بعدما لعب خليل إبراهيم ركلة ركنية، وقابلها عباس برأسه، لكن أمسكها حارس مرمى إندونيسيا، هندرو كارتيكو.

    ورغم السيطرة الكاملة من «الأبيض» على وسط الملعب، افتقد الفريق الدقة في التمريرات أمام منطقة جزاء المنتخب الإندونيسي، وكانت أخطر فرصة من هجمة منظمة قادها جاسم يعقوب ومررها إلى علي مبخوت، الذي هيأ الكرة مجدداً إلى يعقوب، لكنه سدّد الكرة بجوار القائم (21).

    في المقابل قدم حارس المرمى كارتيكو هديتين إلى المنتخب الوطني، عندما خرج من مرماه ومرّر الكرة بالخطأ إلى جاسم يعقوب، قبل أن تصل إلى علي مبخوت الذي سدد الكرة بعيدة عن المرمى (36)، أما الهدية الثانية فاستغلها خليل إبراهيم، بعدما لعب علي صالح كرة عرضية، وسقطت من يد الحارس، هندرو كارتيكو، وسددها إبراهيم في المرمى (41).

    من جهته، نشط الفريق الضيف بعد الهدف، وتسببت أخطر هجمة قادها أرثر بوناي، في حصول خليفة الحمادي على البطاقة الصفراء، بعدما عرقل اللاعب الإندونيسي، قبل أن ينفرد بالمرمى في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.

    وفي الشوط الثاني واصل «الأبيض» استغلال أخطاء الضيف، بعدما أخطأ الدفاع الإندونيسي في إبعاد الكرة، ووصلت الكرة إلى علي مبخوت، ومرر الكرة إلى خليل إبراهيم الذي أعادها مرة أخرى إلى مبخوت، وسددها بمهارة من فوق الحارس، محرزاً الهدف الثاني (51).

    ودفع مارفيك بعمر عبدالرحمن في الدقيقة 59، بدلاً من خليل إبراهيم، ليحصل «عموري» على فرصة أكبر للمشاركة مع «الأبيض»، بعدما لعب 17 دقيقة أمام ماليزيا، وكان أفضل لاعب في آسيا 2016 عند حسن الظن، بعدما صنع الفارق، وأبدع عمر عبدالرحمن فور نزوله بصناعة فرصة إلى علي مبخوت الذي سدد كرة صاروخية ارتدت من العارضة، ثم صنع «عموري» فرصة أخرى إلى علي صالح، الذي سدد الكرة ولمست يد لاعب إندونيسيا هانسامو ياما، واحتسبها الحكم الأردني، أدهم مخادمة، ركلة جزاء، وسددها علي مبخوت بهدوء شديد في المرمى محرزاً الهدف الثالث (63).

    وأكمل مبخوت «الهاتريك»، بإحرازه الهدف الرابع بعدما تلقى تمريرة جميلة من علي صالح، وراوغ الحارس وسدد في المرمى (72)، ليصبح الهداف التاريخي للمنتخب ويتخطى عدنان الطلياني، وبات في رصيده 54 هدفاً. وفي الدقيقة 92 سجل طارق أحمد الهدف الخامس من متابعة لكرة تصدى لها حارس إندونيسيا، وتمكن طارق من إعادتها إلى الشباك.

    بعثة المنتخب تغادر إلى بانكوك

    غادرت إلى العاصمة التايلاندية بانكوك، عقب مباراة إندونيسيا، بعثة المنتخب الوطني استعداداً للقاء منتخب البلد المضيف في الجولة المقبلة من التصفيات المشتركة لمونديال 2022، ونهائيات آسيا 2023. ورافق البعثة نائب رئيس اتحاد الكرة، عبدالله الجنيبي.

    مبخوت يحطم رقم الطلياني، ويصبح الهداف التاريخي لمنتخب الإمارات برصيد 54 هدفاً. منصور السندي - دبي

    ترتيب المجموعة السابعة

    الإمارات  6 نقاط

    فيتنام 4

    تايلاند 4

    ماليزيا 3

    إندونيسيا دون رصيد

     

    طباعة