نظمتها رابطة المحترفين في نادي الشارقة

ورشة «النزاهة الرياضية» تحذر من عواقب التواطؤ في نتائج المباريات

الجهازان الفني والإداري ولاعبو الشارقة خلال حضور الورشة. من المصدر

نظمت رابطة المحترفين في قاعة المؤتمرات الصحافية باستاد خالد بن محمد في نادي الشارقة لكرة القدم، أول من أمس، ورشة بعنوان «النزاهة الرياضية»، ضمن مطلوبات ترخيص الأندية الإماراتية والآسيوية للموسم الرياضي 2019-2020، إذ أدار الورشة مسؤول النزاهة باتحاد كرة القدم أيمن هارون، بحضور عضو مجلس الإدارة مشرف الفريق الأول بنادي الشارقة محمد سعيد بوزنجال، ومدير الفريق الأول عبدالعزيز محمد، ومدرب الفريق عبدالعزيز العنبري، إضافة إلى الأجهزة الفنية والإدارية والطبية للفريق الأول واللاعبين وفريق تحت 21 سنة.

استعرض المحاضر سُبل التلاعب بالنتائج التي تحدث في مباريات كرة القدم، وكيف يمكن كشفها والتعامل معها، وإبلاغ الجهات المختصة عنها، كما شدد على العواقب والعقوبات التي يتعرض لها من يثبت تورطه في قضايا التواطؤ بنتائج المباريات.

وحذر أيمن هارون من العواقب الصحية والاجتماعية الوخيمة التي يتعرض لها من يلجأ إلى تعاطي المنشطات، وشدد على أن الدور الأكبر في هذا المجال يقع على كاهل الجهاز الفني والإداري والطبي، لتحذير اللاعبين، ورفع نسبة وعيهم من مغبة الانسياق خلف المنشطات، التي قد تؤدي إما إلى إنهاء المسيرة الرياضية، أو التعرض للوفاة في العديد من الحالات.

طباعة