الزعيم يستأنف تحضيراته للقاء «الإمبراطور»

    مزيان: سنواجه الوصل في «زعبيل» كما لو كنا بـ «دار الزين»

    مزيان مصنف من بين اللاعبين الموهوبين في الجزائر. من المصدر

    قال لاعب فريق العين، الجزائري عبدالرحمن مزيان، إنهم سيواجهون فريق الوصل، الخميس المقبل، على ملعبه في «زعبيل»، ضمن الجولة الثانية من دوري الخليج العربي لكرة القدم، كما لو أنهم يخوضون المباراة على استاد هزاع بن زايد في «دار الزين»، وأنهم يأملون الحصول على مساندة جماهيرية تساعدهم في تحقيق الفوز بنتيجة المباراة، لمواصلة مشوارهم نحو المنافسة على اللقب.

    وأضاف مزيان في حديثه لـ«الإمارات اليوم» أن فريقهم لا يخشى مواجهة أي فريق في دوري الخليج العربي، سواء كانت المباراة مقامة في مدينة العين أو خارجها. وقال: «نحن حالياً لدينا مباراة مهمة الخميس المقبل أمام الوصل، سنواجههم كما لو كنا نخوض اللقاء في استاد هزاع بن زايد، فنادي العين لا يخشى مواجهة أي فريق».

    واستأنف «الزعيم» تدريباته تحضيراً للمواجهة المهمة حينما يحل ضيفاً ثقيلاً على حساب الوصل، في قمة مباريات الجولة الثانية من المنافسة، في مباراة لا تقبل القسمة على طرفين، خصوصاً أن أصحاب الأرض استهلوا مشوارهم بالتعادل السلبي في ديربي «بر دبي» أمام النصر.

    ووعد مزيان بالعمل على تحسين أدائهم في الجولة المقبلة، لتفادي سيناريو مباراة اتحاد كلباء، وقال: «سنحاول تحسن الأداء، وأن نتمكن من تحقيق الفوز بنتيجة المباراة قبل الوصول إلى الدقائق الأخيرة، مثل ما حدث معنا الجمعة الماضية، حينما استطعنا تسجيل الفوز في الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء».

    وتحسر اللاعب الجزائري على غياب زميله البرازيلي كايو كانيدو عن المواجهة الافتتاحية لدوري الخليج العربي، بسبب الإصابة العضلية المفاجئة التي تعرض لها في المران الختامي، وقال: «لقد افتقدنا خدمات كايو في تلك المباراة، فهو لاعب مهم، ولا يقل أهمية عن بقية اللاعبين، سواء الأساسيين أو الاحتياطيين».

    وتعليقاً على سؤال حول تقييد المدرب الكرواتي إيفان ليكو له بوظيفة الجناح الأيسر في المباريات الماضية، رغم إمكاناته في القيام بأدوار في وسط الملعب، قال اللاعب الجزائري إن رؤية المدرب والالتزام بتوجيهاته وتنفيذ خطته هو المهم بالنسبة له قبل كل شيء، وقال: «بالنسبة لي أفضّل اللعب على الأطراف سواء في خانة الجناح الأيمن أو الأيسر، ولكن في حال طلب مني المدرب شغل أي وظيفة أخرى في الملعب فسيجدني جاهزاً لها».

    وكشف مهاجم فريق العين أنه قبل انتقاله لصفوف العين حصل على مشورة من مواطنه مدرب فريق الفجيرة، مجيد بوقرة، ومن اللاعب كريم زياني، الذي لعب لأندية الفجيرة وعجمان، بجانب لاعبين من المغرب سبق لهم اللعب في دوري الخليج العربي، وقال: «أخبروني الكثير عن نادي العين، لقد شجعوني كثيراً لاتخاذ هذه الخطوة المهمة».

    وتعد تجربة العين هي الاحترافية الأولى للاعب عبدالرحمن مزيان خارج الجزائر، والثانية له محلياً، بعد أن لعب بنظام الإعارة لمدة موسم في صفوف فريق «أمل الأربعاء» خلال موسم 2015-2016، وذلك على الرغم من العروض التي تلقها اللاعب خلال الفترة الماضية.

    يذكر أن مزيان (25 عاماً) مصنف من بين اللاعبين الموهوبين في الجزائر، ويجيد وظيفة صانع الألعاب والجناح، وكانت نشأته مع فريق أولمبي المدية، قبل انتقاله إلى فريق اتحاد العاصمة، وتُوج بجائزة أفضل لاعب محلي في الجزائر عام 2018، كما تدرج في منتخبات المراحل السنية قبل الوصول إلى المنتخب الأول للمحليين.

    • نعمل على تحسين أدائنا لتفادي سيناريو مباراة اتحاد كلباء.

    • جاهز إذا طلب مني المدرب شغل أي مكان في الملعب.

    طباعة