أصبح الرقم الصعب في دوري الخليج العربي خلال الموسم الجديد

الجزيرة يتحوّل إلى «منتخب» بانضمام عموري وعامر

صورة

أشعل نادي الجزيرة سوق الانتقالات الصيفية في دوري الخليج العربي، بعدما أعلن «فخر أبوظبي» تعاقده مع الثنائي الدولي، عمر عبدالرحمن، وعامر عبدالرحمن، في صفقتي انتقال حر، ليتحوّل بطل الدوري مرتين، إلى «منتخب» يضم عدداً كبيراً من اللاعبين الدوليين، وأصبح الرقم الصعب في دوري الخليج العربي خلال الموسم المقبل.

وبات رابع كأس العالم للأندية 2017، يضم مجموعة من اللاعبين الدوليين، بوجود الحارس المتألق علي خصيف، والمدافع المخضرم فارس جمعة، والظهير الأيمن محمد فوزي، والمدافع الشاب محمد العطاس، وصانع الألعاب، خلفان مبارك، وأخيراً المهاجم علي مبخوت.

وعلى الرغم من الهدوء الذي كان ظاهراً على صفقات الجزيرة خلال «ميركاتو الصيف»، خصوصاً مع رحيل عدد كبير من الفريق، أبرزهم يعقوب الحوسني، محمد جمال، المغربي ناصر بارازيت، شاهين سرور، سلطان الشامسي، البرازيلي ليوناردو بيريرا، والغاني إيرنست أسانتي، إلا أن الإثارة بدأت مع إعلان شركة الكرة الجزراوية التعاقد مع البرازيلي ماركوس دا سيلفا «كينو» على سبيل الإعارة من بيراميدز المصري.

ويُعد البرازيلي كينو من أبرز اللاعبين الأجانب الذي مروا على تاريخ الدوري المصري، بعدما قدم موسماً رائعاً في تجربته الأولى مع بيراميدز المصري، في الموسم الماضي، إذ أسهم اللاعب البرازيلي في تغيير فكرة جدوى التعاقد مع اللاعبين البرازيليين في مصر، خصوصاً أن جميع التجارب السابقة، فشلت فشلاً ذريعاً، قبل أن يحدث بيراميدز نقلة بالتعاقد مع كينو في أغلى صفقة في تاريخ الكرة المصرية، قادماً من نادي بالميراس البرازيلي مقابل 8.5 ملايين يورو، ما يعادل 195 مليوناً و500 ألف جنيه مصري.

في المقابل، أعلنت شركة الجزيرة لكرة القدم، عن صفقة أخرى غير متوقعة، بإعلانها التعاقد مع اللاعب المغربي مراد باتنا في صفقة انتقال حر، بعدما أعلن اللاعب فسخ عقده مع ناديه السابق، الوحدة، إذ يعد باتنا من أبرز اللاعبين الأجانب في دوري الخليج العربي في آخر موسمين، بعدما تألق مع نادي الإمارات، قبل أن ينتقل إلى الوحدة، ويقدم مستوى رائعاً، ولكن بسبب الخلاف الذي حدث بين اللاعب والجهاز الفني، خرج باتنا من حسابات النادي، وتم استبعاده من قائمة الفريق، بينما لم يكن باتنا فقط من انضم إلى الجزيرة قادماً من الوحدة، ولكن تعاقد الفريق مع اللاعب سلطان الغافري.

وفي الوقت الذي توقع فيه البعض أن يركز «فخر أبوظبي» على حسم ملف التعاقد مع اللاعب الأجنبي الرابع، أعلن النادي عن أقوى صفقات سوق الانتقالات الصيفية، بضم كل من عمر عبدالرحمن، وعامر عبدالرحمن، بعدما كان ارتبط اسم «عموري» بالعديد من الأندية، أبرزها العودة إلى ناديه السابق، العين، إلى جانب أندية النصر وشباب الأهلي والأهلي والزمالك المصريين، قبل أن يعلن اللاعب بنفسه على حسابه الشخصي في «تويتر»، انتقاله إلى الجزيرة.

وفي وقت استحوذ العين على اهتمام وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، بإعلانه تجديد عقود جميع لاعبيه الدوليين، والتعاقد مع لاعب الوصل السابق، البرازيلي كايو كانيدو، والدولي التوغولي لابا كوجا، والجزائري عبدالرحمن مزيان، فإن الجزيرة خطف الأنظار قبل أقل من أسبوعين على انطلاق مسابقة دوري الخليج العربي، ما يجعل الموسم المقبل أكثر إثارة، ليتسع عدد الأندية التي تتنافس على اللقب الذي حققه الشارقة في الموسم الماضي.


عبدالقادر حسن: الجزيرة لن يغرّد وحيداً في الدوري

أكد مدير العلاقات العامة في اتحاد كرة القدم، حارس مرمى المنتخب الوطني السابق، عبدالقادر حسن، أن الجزيرة سيواجه منافسة قوية من أندية دوري الخليج العربي، للمنافسة على الدرع في الموسم الجديد، لافتاً إلى أن «فخر أبوظبي» في كل موسم يعد من أبرز الأندية المرشحة للفوز باللقب.

وقال حسن لـ«الإمارات اليوم»: «إن الجزيرة بات من أقوى المرشحين بعد الصفقات القوية التي أبرمها، خصوصاً بالتعاقد مع الثنائي الدولي، عمر عبدالرحمن وعامر عبدالرحمن، إلى جانب المغربي مراد باتنا والبرازيلي كينو»، مشيراً إلى أن «(فخر أبوظبي) سيحصل على أفضلية بوجود علي مبخوت و(عموري) في الفريق، خصوصاً أنهما متفاهمان بشكل كبير، وهو ما سيعود بشكل جيد على المنتخب الوطني».

وأضاف: «في المقابل أغلب الأندية استعدت بشكل جيد جداً للموسم الجديد، إذ إن العين يظل دوماً من أبرز الفرق المرشحة للفوز بلقب الدوري، خصوصاً أن الزعيم أبرم صفقات قوية، ويسعى لتعويض خسارة اللقب في الموسم الماضي، بينما الوحدة يقدم عروضاً قوية في دوري أبطال آسيا، كما لا يمكن إغفال فريق شباب الأهلي، والأمر نفسه بالنسبة إلى حامل اللقب الشارقة الذي قام بتدعيم صفوفه بصفقات قوية للحفاظ على اللقب في الموسم المقبل».

طباعة