يخوض تجربة جديدة ويحلم بتدريب الأبيض

معتز عبدالله: بني ياس نادٍ كبير.. وأنا مدرب محترف

مساعد مدرب بني ياس معتز عبدالله. أرشيفية

قال حارس مرمى المنتخب الوطني ونادي العين السابق معتز عبدالله، إنه سعيد بخوض تجربة الانضمام إلى الجهاز الفني لفريق الكرة بنادي بني ياس، للعمل مساعداً للمدير الفني الألماني وينفريد شايفر، وإن هذه التجربة تمثل له تحدياً شخصياً كبيراً في عالم التدريب الذي يسعى من خلاله للوصول يوماً إلى تولي تدريب المنتخب الوطني.

وقرّرت إدارة شركة كرة القدم، تعيين معتز عبدالله مدرباً مساعداً للألماني وينفريد شايفر، المدير الفني الجديد لفريق السماوي في الموسم المقبل، وضمه إلى الجهاز الفني للفريق.

وقال معتز عبدالله في تصريحات صحافية على هامش المؤتمر الصحافي الذي عقد أول من أمس، لتقديم شايفر ومعاونيه لوسائل الإعلام، إن «تعييني في الجهاز الفني لفريق بني ياس جاء بترشيح من سمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان، النائب الثاني لرئيس النادي، بني ياس نادٍ كبير، وأنا كمدرب محترف وبعيداً عن العاطفة، باعتباري واحداً من أبناء نادي العين، سأسعى بكل جهدي إلى تقديم الإضافة المرجوة مع زملائي في الجهاز الفني، من أجل أن يتبوأ بني ياس المكانة التي يستحقها كأحد أكبر أندية الدولة».

وأضاف «الجهاز الفني لبني ياس يجمع بين الخبرة الكبيرة والشباب الطامح لبناء مستقبل كبير في عالم التدريب، وهذه الخطوة بالنسبة لي هي إحدى المراحل التي أسعى من خلالها، بعد اكتساب الخبرات اللازمة، لتدريب المنتخب الوطني، وهذا الهدف وضعته أمامي في المستقبل، خصوصاً بعد أن أثبت المدرب المواطن كفاءته ونجاحه في أكثر من موقع، وأكبر دليل على ذلك هو نجاح زميلي عبدالعزيز العنبري، مع فريق الشارقة الذي استطاع إعادة درع الدوري الغائب من 23 عاماً للقلعة الشرقاوية من جديد».

وقال «حتى يمكن للمدرب المواطن النجاح في عمله لابد من التفرغ له تماماً، وتهيئة الظروف المناسبة له، كما نفعل مع المدرب الأجنبي، وقد وضعت هذه الأمر ضمن أولوياتي في العمل التدريبي خلال المرحلة المقبلة مع فريق بني ياس، مع السعي إلى تحقيق الهدف الذي جئنا من أجله، وهو إعداد الفريق للمنافسة على البطولات والفوز بها، حتى لو كان ذلك على مراحل، خصوصاً في ظل الإمكانات الكبيرة التي توفرها إدارة النادي للفريق».

طباعة