يكتفي بتدريبات الجري حول الملعب

شوكوروف: سأكون جاهزاً للعب بنسبة 100% قبل بداية الموسم

شوكوروف يستعد للعودة إلى الملاعب بعد تعافيه من الإصابة. تصوير: أسامة أبوغانم

أكد محترف الشارقة، اللاعب الأوزبكي شوكوروف، أنه سيكون جاهزاً بنسبة 100% للعب قبل بداية الموسم الكروي الجديد، بعد التعافي من الإصابة التي تعرض لها في مارس الماضي وخضع بسببها لعملية جراحية، مشيراً إلى أنه لم يلامس الكرة منذ تعرضه للإصابة في قدمه اليمنى، ويكتفي حالياً بتدريبات الجري حول الملعب وفقاً للنصائح التي قدمها له الطبيب المعالج، واعداً جمهور الشارقة بأنه سيعود الى الملعب أقوى مما كان عليه قبل الإصابة، مشدداً على أنه كان حزيناً خلال الفترة الماضية لعدم القدرة على مساعدة فريقه، رغم أنه كان في أمس الحاجة الى خدماته قبل حسم لقب دوري الخليج العربي الموسم المنصرم.

وقال شوكوروف في تصريحات صحافية: «حالياً تنحصر تدريباتي في الجري فقط وذلك حسب رأي الطبيب المعالج، لكنني سأكون جاهزاً للمشاركة مع الفريق قبل بداية الموسم الجديد».

وبسؤاله عما إذا كانت الإصابة التي تعرض لها ستؤثر بصورة سلبية في مستواه الفني، خصوصاً أنه برز بشكل جيد مع الفريق وصنع الفارق مع بقية زملائه اللاعبين في الدوري المنصرم قبل تعرضه للإصابة، أضاف: «سأعود الى الملعب أكثر قوة مما كنت عليه قبل تعرضي للإصابة».

وتعرض شوكوروف (23 عاماً) للإصابة في مارس الماضي اثناء مشاركته في مباراة ودية لمنتخب بلاده، وخضع على أثرها لعملية جراحية في قدمه اليمنى في العاصمة البريطانية لندن وبدأ في مرحلة العلاج التأهيلي تمهيداً للعودة مجدداً الى الملاعب.

ويعد شوكوروف إحدى الأوراق الرابحة في صفوف الملك الشرقاوي، بعدما صنع الفارق في صفوف الفريق منذ انتقاله اليه في ديسمبر 2017، قادماً من نادي بونيودكور الأوزبكي.

ودشن الشارقة تدريباته اليومية على ملعبه في الشارقة الإثنين الماضي، بعدما عزز صفوفه للموسم الجديد بعدد من اللاعبين المحليين من بينهم طارق الخديم ومحمد عبدالباسط وسالم سلطان.

وسيغادر شوكوروف مع الشارقة إلى معسكر هولندا الذي يستمر لمدة 20 يوماً اعتباراً من 20 الجاري، في إطار استعدادات حامل اللقب للدفاع عن لقبه خلال الموسم الجديد الذي يستهله بلقاء بني ياس 22 أغسطس المقبل في الجولة الأولى لكأس الخليج العربي، فيما يبدأ الشارقة مبارياته في دوري الخليج العربي بلقاء خورفكان يوم 19 سبتمبر المقبل.

وبشأن شعوره وهو بعيد عن الفريق رغم حاجته له، خصوصاً في الجولات الأخيرة الحاسمة في الدوري المنصرم، قال شوكوروف: «كنت أشعر بالحزن كوني لم أستطع مساعدة فريقي، ما سبب لي نوعاً من التوتر».

وعما إذا كانت الفترة التي قضاها بعيداً عن الملاعب تعد إيجابية أم سلبية بالنسبة له، أوضح: «بالتأكيد كانت راحة إيجابية بالنسبة لي».

وبشأن الرسالة التي يمكن أن يوجهها لجمهور الشارقة، قال: «أشكر كل الذين دعموني ووقفوا معي خلال الفترة الماضية»، واعداً الجمهور الشرقاوي بـ«العودة القوية إلى صفوف الفريق خلال الموسم الكروي الجديد».

• سيغادر شوكوروف مع الشارقة إلى معسكر هولندا يوم 20 الجاري.

طباعة