الثنائي العديدي وآل علي يختبران مياه خليج المكسيك اليوم

    الفيكتوري يصل إلى ساراسوتا بعد رحلة طويلة

    زورق فيكتوري 3 يبحث عن إنجاز جديد في مياه خليج المكسيك. من المصدر

    وصلت إلى مدينة ساراسوتا في ولاية فلوريدا بعثة فريق الفيكتوري تيم للزوارق السريعة «الفئة الأولى» بعد رحلة طويلة، وذلك استعداداً لخوض منافسات جائزة ساراسوتا الـ35، الجولة الثالثة من بطولة العالم 2019- التي تختتم غداً.

    وكانت البعثة قد توجهت جواً من دبي إلى ولاية فلوريدا الأميركية عبر رحلة طيران الإمارات من مطار دبي إلى مدينة أورلاندو أولاً، وتوقفت ليلة واحدة هناك لزيارة المقر الخاص ومركز العمليات الخاص بالمؤسسة والمعد لتجهيز زوارق المؤسسة، قبل أن تتجه براً إلى مدينة ساراسوتا على خليج المكسيك والمحيط الأطلسي، استعداداً لبدء مشوار الجولة الثالثة اعتباراً من اليوم.

    ويترأس وفد فريق مؤسسة الفيكتوري تيم إلى ساراسوتا رئيس مجلس إدارة مؤسسة الفيكتوري تيم حريز المر محمد بن حريز، وتضم كلاً من البطل العالمي السابق محمد سيف المري المشرف العام على المتسابقين، والثنائي العالمي سالم علي العديدي وعيسى آل علي قائدي زورق فيكتوري 3 متصدر الترتيب العام في الفئة الأولى.

    ويشارك فريق مؤسسة الفيكتوري تيم لزوارق -الفئة الأولى- في منافسات الزوارق السريعة -الفئة الأولى- ضمن الدورة 35 لجائزة ساراسوتا الكبرى للزوارق السريعة - الجولة الثالثة من بطولة العالم 2019- وذلك من أجل الدفاع عن صدارة الترتيب العام للمنافسات التي اعتلاها بجدارة بعد جولتين أقيمتا تباعاً في كوكوا بيتش (الجولة الأولى) وبحيرة أوزارك (الجولة الثانية)، حيث حقق المركز الثاني في هذه الفئة بالجولة الأولى، ثم المركز الأول في الثانية ليضع في رصيده 196 نقطة مكنته من الانفراد بالقمة، على أمل استمرار التألق في الجولة المرتقبة غداً، وأيضاً الجولات المتبقية في الحدث.

    ويتأهب الثنائي العديدي وآل علي لخوض التحدي الصعب في الفئة الأولى، الذي سيجمع نخبة الزوارق المنافسة في هذه الفئة، حيث يدافع أسياد البحار عن الصدارة متطلعين للفوز والتتويج في السباق الكبير يوم الأحد المقبل أمام منافسيهم في هذه الفئة ومن بينهم الزورق مس غيكو 113 الثاني برصيد 186 نقطة، والزورق 222 أوف شور الثالث برصيد 175 نقطة، ولوكاس أويل 77 الرابع برصيد 74 نقطة، وأيه أم أي 12 الخامس برصيد 73 نقطة.

    ويخوض أسياد البحار منافسات الجائزة العالمية في ساراسوتا بهدف مواصلة الانتصارات الكبيرة التي رسمها الفريق هذا الموسم في البطولة، حيث جاء من دولة الإمارات العربية المتحدة قاطعاً ما يزيد على 12 ألف ميل من أجل رفع علم الإمارات في المحافل الرياضية الكبيرة، مثلما فعل عمالقة المؤسسة من قبل عندما جاؤوا إلى أميركا ورسموا ذكريات لا تنسي بداية عقد التسعينات، خصوصاً في بحر ساراسوتا التي تعرف الفيكتوري بانتصاراته ونجومه الكبار.

    وشهدت البطولة منذ ظهور الفيكتوري تيم الاسم اللامع في عالم سباقات الزوارق السريعة العديد من المتغيرات، من بينها القرارات الجديدة التي وقفت خلفها المؤسسة الإماراتية من أجل توفير مبدأ تكافؤ الفرص بين الفرق التي تشارك في الفئة الأولى، وقد أثمرت الجهود في إنتاج محركات ميركوري بقوة 1100 حصان (اثنان بكل زورق)، الأمر الذي أكسب البطولة وسباقات الفئة الأولى شعبية كبيرة.


    بن حريز: المشاركة ستحقق العديد من الأهداف

    قال رئيس مجلس إدارة مؤسسة الفيكتوري تيم حريز المر محمد بن حريز، إن «مشاركة الفريق في بطولة العالم للزوارق السريعة -الفئة الأولى- تأخذ أهمية بالغة بعدما ذاع صيت الفريق والمؤسسة بشكل كبير من خلال الانتصارات الكبيرة التي تحققت هذا العام في الفئة الأقوى أمام نجومها في القارة الأميركية».

    وأوضح رئيس مجلس إدارة مؤسسة الفيكتوري تيم، أن مؤسسة الفيكتوري تيم قدمت إلى الولايات المتحدة الأميركية وهي تيقن أن هذه المشاركة ستحقق العديد من الأهداف، لا سيما المنافسة في البطولة العالمية عبر الزوارق التي اشتهرت بها المؤسسة عقب انهيار البطولة في حلتها الأوروبية، وتحول الجميع إلى الروزنامة الأميركية التي تعتبر أكثر ثباتاً وحضوراً لمختلف المتسابقين المعروفين في قارات العالم.

    طباعة