أرقام «الإمبراطور» تتراجع بعد «الفاسكو»

الوصل يخسر في موسم واحد أكثر من هزائمه مع أروابارينا بموسمين

صورة

أنهى الوصل موسمه بحلوله في المركز التاسع على لائحة ترتيب دوري الخليج العربي، ليتراجع ستة مراكز مقارنة بالموسم الماضي، عندما حل ثالثاً، إذ لم يكن تراجع «الإمبراطور» فقط بالنسبة إلى مركزه في جدول الترتيب، وإنما حقق خمسة أرقام سلبية، كان أبرزها خسارته في موسم واحد عدد مباريات أكثر من المباريات التي تعرض خلالها للهزيمة مع المدرب الأرجنتيني رودولفو أروابارينا في موسمين.

وخسر الوصل في الموسم الحالي 12 مباراة، وهو أكثر من عدد المباريات التي خسرها في آخر موسمين، والتي بلغت ثماني هزائم تحت قيادة «الفاسكو»، إذ خسر «الإمبراطور» في موسم 2016-2017 مع المدرب الأرجنتيني في ثلاث مباريات، بينما خسر في الموسم الماضي في خمس مباريات.

أما ثاني الأرقام السلبية التي تكبدها الوصل في الموسم الحالي، فكان حلول الفريق في المركز التاسع بالدوري، وهو أدنى ترتيب يصل إليه الوصل منذ 2013-2014، عندما حل الفريق في المركز الـ12، بينما جاء «الأصفر» سادساً في موسمي 2014-2015 و2015-2016 مع المدرب الأرجنتيني غابرييل كالديرون، في المقابل كانت أفضل نتائج الوصل منذ تطبيق الاحتراف في 2008، مع الأرجنتيني رودولفو أروابارينا باحتلال الفريق المركز الثاني في 2016-2017، والمركز الثالث في الموسم الماضي.

وحقق الوصل الفوز في 10 مباريات فقط في الدوري، من إجمالي 26 جولة للمسابقة، بينما فاز في أول موسم تحت قيادة أروابارينا في 17 مباراة من 26 جولة، بينما فاز في الموسم الماضي في 12 مباراة من 22 جولة، وتعادل الوصل في أربع مباريات بالموسم الحالي، مقارنة بتعادل الفريق في ست مباريات في 2016-2017، وخمس مباريات في الموسم الماضي.

في المقابل، كان ثالث الأرقام السلبية هو دخول مرمى الوصل 54 هدفاً في 26 مباراة فقط في دوري الخليج العربي بالموسم الحالي، بينما بلغ مجموع الأهداف التي دخلت مرمى «الإمبراطور» في آخر موسمين 53 هدفاً في 48 مباراة، بواقع 26 هدفاً في 26 مباراة بموسم 2016-2017، و27 هدفاً في 22 مباراة بموسم 2017-2018.

ولم يتغير الوضع بالنسبة إلى عدد الأهداف التي أحرزها الوصل في الموسم الحالي، والتي بلغت 45 هدفاً، وهي النسبة التي تعد أقل مما أحرزه في موسم 2016-2017، والتي بلغت 55 هدفاً، بينما أحرز الفريق في الموسم الماضي 41 هدفاً لكن في عدد أقل من المباريات بلغ 22 مباراة.

وأخيراً بلغ مجموع نقاط الوصل في الموسم الحالي 34 نقطة، بينما وصل رصيده في موسم 2016-2017 إلى 57 نقطة، و41 نقطة في الموسم الماضي.

ولم يقتصر تراجع الوصل على الأرقام الخمسة السلبية، لكن شهد الموسم الحالي أقل معدل أهداف، لهداف «الإمبراطور» في آخر خمس سنوات، البرازيلي فابيو ليما، بإحرازه 13 هدفاً في الدوري، بينما أحرز اللاعب البرازيلي في المواسم الأربعة السابقة، 17 و27 و29 و23 على التوالي، كما أهدر الوصل فرصة المشاركة مجدداً في دوري أبطال آسيا، بعدما كان قد تأهل للبطولة القارية مرتين متتاليتين مع الأرجنتيني أروابارينا، كما غاب الفريق عن خوض أي نهائي في الموسم الحالي، مقارنة بالموسم الماضي، الذي تأهل خلاله الفريق إلى النهائي في بطولتي كأس الخليج العربي، وكأس رئيس الدولة.

من جهته، زاد الأرجنتيني أروابارينا من متاعب الوصلاوية، بعدما تألق بشكل كبير في تجربته الثانية بدوري الخليج العربي، بتوليه تدريب شباب الأهلي، إذ حقق «الفاسكو» إنجازاً كبيراً بقيادة «فرسان دبي» للتقدم من المركز التاسع إلى وصافة لائحة ترتيب الدوري، كما فاز الفريق ببطولتي كأس الخليج العربي وكأس رئيس الدولة، وتأهل إلى دوري أبطال آسيا في الموسم المقبل، إلى جانب خوضه كأس سوبر الخليج العربي أمام الشارقة.

نتائج الوصل في الدوري مع أروابارينا

موسم 2016-2017

المركز الثاني

الفوز: 17

التعادل: 6

الخسارة: 3

أحرز: 55

استقبل: 26

النقاط: 57

موسم 2017-2018

المركز الثالث

الفوز: 12

التعادل: 5

الخسارة: 5

أحرز: 42

استقبل: 27

النقاط: 41

نتائج الوصل في الموسم الحالي

المركز التاسع

الفوز: 10

التعادل: 4

الخسارة: 12

أحرز: 45

استقبل: 54

النقاط: 34

طباعة