قراءة القرآن والزيارات العائلية طقساه المحببان في رمضان

الحوطي: مائدة الإفطار مع أشقائي تتحوّل إلى حوار رياضي

سعيد الحوطي. من المصدر

أكد نائب رئيس لجنة الانضباط في اتحاد كرة القدم، المستشار سعيد الحوطي، أنه يستمتع على مائدة الإفطار خلال شهر رمضان، بالحوار الرياضي الذي يدور بينه وبين عدد من أشقائه في المنزل، مشيراً إلى أن النقاش بينهم يكون شائقاً ومفيداً، وتسوده روح إيجابية بعيداً عن التعصب، مؤكداً أن أطول وقت يلتقي فيه بأفراد عائلته يكون في رمضان، كونه يوجد دائماً في المنزل طوال النهار.

وقال سعيد الحوطي لـ«الإمارات اليوم»: «بالنسبة لي فإنني أنتظر قدوم شهر رمضان كل عام بفارغ الصبر، نظراً إلى كونه يمثل فرصة كبيرة لي للالتقاء مع أفراد العائلة، خصوصاً مع أخوتي الذين ينتمي أغلبهم إلى عدد من الأندية المحلية كمشجعين، ورغم اختلاف الأندية التي يشجعونها إلا أن الحوار بينهم يتسم دائماً بروح إيجابية بعيداً عن التصعب».

وعما إذا كان النقاش الرياضي بينه وبين أشقائه على مائدة الإفطار يصل إلى درجة التطرق إلى القرارات الانضباطية، التي تصدرها لجنة الانضباط كونه نائب رئيسها، قال: «في بعض الأحيان يسألني عدد من أشقائي عن بعض الحالات الانضباطية، التي لم تقم اللجنة باتخاذ قرارات بشأنها، وكنت أتحفظ على الحديث في مثل هذه الأمور كون القرار فيها ليس قراري وإنما قرار لجنة كاملة».

وعن الطقوس التي يمارسها دائماً في رمضان، أكد الحوطي أنه بجانب اللقاءات الأسرية والعائلية والتدريبات الرياضية، يحرص دائماً على أن يكون رمضان بالنسبة له شهر عبادة، ويتفرغ فيه لقراءة القرآن الكريم، وأداء صلاة التراويح، وصلة الأرحام والأصدقاء.

وأشار الحوطي إلى أنه رغم تركه التحكيم منذ سنوات طويلة، إلا انه لايزال يحتفظ بعلاقات قوية مع عدد كبير من زملائه الحكام السابقين، الذين عاصروه في ذلك الوقت، ويلتقي بهم كثيراً سواء خلال شهر رمضان أو خلافه، من بينهم علي حمد وخالد الدوخي وصالح المرزوقي، وغيرهم من الحكام السابقين، مشيراً إلى أنه يحرص مع عدد من الأصدقاء خلال شهر رمضان، على المواظبة على تدريبات يومية قبل الإفطار، وذلك بالمدينة الجامعية في الشارقة، مشيراً إلى أن التدريبات الرياضية بالنسبة له في رمضان تنحصر في المشي فقط، بدلاً من الجري كما كان يفعل عندما كان حكماً.

وكشف الحوطي أنه اعتزل التحكيم بسبب تعرضه للإصابة، وكان وقتها عمره 38 عاماً.

وأشار سعيد الحوطي إلى أن خبرته حكماً دولياً سابقاً، ساعدته كثيراً في عمله الحالي نائباً لرئيس لجنة الانضباط في اتحاد الكرة.

وأوضح الحوطي «بالنسبة لنا في لجنة الانضباط، نتدرج في العقوبات الخاصة بالجمهور، ونحاول بقدر الإمكان ألا تصل العقوبة لدرجة منع الجماهير من حضور مباريات في المدرجات، حتى لا يتأثر أي نادٍ بغياب جمهوره، نظراً إلى أن دورينا بحاجة إلى الجمهور، كونه يمثل فاكهة الرياضة في المدرجات خلال المباريات المختلفة».


- نتدرج في عقوبات

الجمهور، لكي لا تصل

إلى درجة المنع من

حضور مباريات.

طباعة