قاد «خلف الحبتور» لانتصار عريض على «العين»

محمد عمر يرتدي قميص فريق «بولو» في «سباعيات مكتوم»

محمد عمر مع فريقه «خلف الحبتور» ضد «العين». من المصدر

يعوّل نجم المنتخب الوطني السابق محمد عمر، في ظهوره الرابع على التوالي في «سباعيات مكتوم بن راشد» الكروية الرمضانية، على خدمات فريقه الجديد «خلف الحبتور»، الذي يعدّ أحد أشهر الأسماء في رياضة البولو في الإمارات، ويشارك للمرة الأولى في البطولة الرمضانية في نسختها التاسعة، التي تقام على ملاعب نادي ضباط شرطة دبي، وتستمر حتى 21 من الشهر الفضيل.

ونجح محمد عمر، الذي يملك 28 هدفاً في رصيده مع المنتخب، في قيادة فريقه الجديد إلى فوز عريض على «العين» بنتيجة «7-4» ضمن الجولة الثانية للمجموعة الثالثة أول من أمس. وضمن المجموعة نفسها حقق «السيلساو» فوزه الثاني على التوالي، على حساب «نيس إف سي» بهدفين دون رد، وقابلها تأكيد فريق «الإمبراطور» صدارته للمجموعة الرابعة بالفوز على «مركز هانوفر الطبي» بـ3-1.

وقال محمد عمر، لـ«الإمارات اليوم»: «المشاركة مع فريق (خلف الحبتور)، الذي يظهر لأول مرة في البطولة، يشكل تحدياً جديداً لي على صعيد مسيرتي في هذه البطولة، خصوصاً أن البطولات الرمضانية، رغم كونها فعاليات تنشيطية، فإنها تبقى فرصة سانحة للقاء نجوم الكرة الإماراتية بأجيالها المختلفة».

وتابع: «هذا الأمر يشجعني في كل عام للعودة إلى هذه البطولة ولقاء زملاء لي سبق لنا أن لعبنا سوياً بقميص المنتخب، أو نافسنا سوياً على ألقاب البطولات المحلية».

واختتم: «تتميز النسخة الحالية بمستويات فنية عالية تفرضها المشاركة الكثيفة للاعبي الأندية مع الفرق الطامحة لحصد اللقب». وبنتائج مباريات أول من أمس، تقاسم «خلف الحبتور» و«السيلساو» صدارة المجموعة الثالثة بست نقاط، فيما ابتعد «الإمبراطور» بصدارة المجموعة الرابعة برصيد ست نقاط وبفارق ثلاث نقاط عن «أصباغ ناشيونال» الوصيف.


الجلاف: مشاركة 4 فئات رفعت التنافسية

أكد مدير إدارة الشؤون الرياضية في شرطة دبي والمدير العام للنسخة التاسعة من سباعيات «مكتوم بن راشد»، العقيد خلفان الجلاف، أن السماح بمشاركة الفئات الأربع، خصوصاً المقيمين ومواليد الدولة، سمح في رفع المستويات التنافسية للنسخة الحالية بنحو 60%، مقارنة بالنسبة السابقة.

وقال لـ«الإمارات اليوم»: «العديد من الفرق دعمت صفوفها بمواهب شابة، خصوصاً من المقيمين ومواليد الدولة، بجانب وجود محترفي الأندية، ما سمح بارتقاء المستوى».

 

طباعة