هزم الزعيم بخماسية

الجزيرة «يسحر» العين.. والدرع تغازل الشارقة

أسانتي وليوناردو يتعانقان بعد الفوز العريض على العين. تصوير: إريك أرازاس

قدم الجزيرة هدية على طبق من ذهب إلى فريق الشارقة، متصدر دوري الخليج العربي لكرة القدم، بتغلبه على العين حامل لقب البطولة، وأقرب المنافسين للملك 5-1، أمس، على استاد محمد بن زايد، في الجولة الـ19 للمسابقة.

انتهى الشوط الأول بتقدم الجزيرة 3-1، وأحرز للجزيرة الغاني أرنست أسانتي في الدقيقة الثانية، وأضاف علي مبخوت الهدف الثاني في الدقيقة 28، ثم أحرز البديل ناصر بارازيت الهدف الثالث بعد مرور دقيقتين من الوقت بدل الضائع، فيما أحرز إسماعيل أحمد هدف العين الوحيد في الدقيقة 42.

وفي الشوط الثاني، سجل أرنست أسانتي الهدف الرابع للجزيرة والثاني له في الدقيقة 48، واختتم مبخوت المهرجان بالهدف الخامس للجزيرة في الدقيقة 79، ليرفع رصيده من الأهداف إلى 19 في صدارة هدافي الدوري.

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد الجزيرة إلى 37 نقطة في المركز الثالث مؤقتاً، وتجمد رصيد العين عند 38 نقطة في المركز الثاني، وقد يتسع الفارق مع الشارقة المتصدر لـ11 نقطة، في حال فوز الأخير على عجمان اليوم. وجاءت المباراة جيدة المستوى، وكان الجزيرة الأفضل معظم فتراتها، خصوصاً في الشوط الأول، وجزء كبير من الثاني، فيما أدى العين واحدة من أسوأ مبارياته على الإطلاق، خصوصاً من الناحية الدفاعية.

وعلى عكس كل التوقعات، لم يمضِ أكثر من دقيقتين حتى تقدم الجزيرة بهدف مبكر، عن طريق الغاني أرنست أسانتي، الذي تلقى تمريرة من علي مبخوت داخل المنطقة، وسدد الكرة قوية في الشباك، ومنح الهدف ثقة كبيرة للاعبي الجزيرة، فتناقلوا الكرة في وسط الملعب مع تراجع لاعبي العين، بعد الإحباط الذي ساد الفريق بعد الهدف المبكر الذي أربك حساباتهم.

ونجح الجزيرة في السيطرة على مجريات اللعب، وشكلت هجماته خطورة كبيرة على مرمى خالد عيسى، مع ارتباك شديد في دفاع العين، ومرر عبدالله رمضان كرة بينية إلى علي مبخوت المنفرد تماماً بالمرمى، لكنه أطاح الكرة خارج القائم الأيسر لخالد عيسى في الدقيقة 24، وتلاه أسانتي بتسديدة قوية بجوار القائم الأيمن في الدقيقة 25. وأسفرت هجمات الجزيرة المرتدة عن الهدف الثاني، عن طريق علي مبخوت الذي تلقى تمريرة بينية رائعة، خلف الدفاع من خلفان مبارك، وهيأها لنفسه بعد ارتدادها من قدم إسماعيل أحمد وسدد داخل الشباك.

وأجرى الجزيرة تبديلاً اضطرارياً، بخروج خلفان مبارك المصاب، ونزل بدلاً منه المغربي ناصر بارازيت في الدقيقة 39.

بعدها انتابت العين صحوة هجومية مفاجئة، وأضاع ماركوس بيرغ هدفاً محققاً بعد انفراد تام بالمرمى، وتباطأ في التسديد وأضاع الفرصة في الدقيقة 36، ثم نجح قلب الدفاع المتقدم إسماعيل أحمد في تقليص الفارق، وسجل الهدف الأول في الدقيقة 42 بضربة رأس من أول ضربة ركنية للعين في المباراة، لعبها كايو متقنة على رأس إسماعيل.

وكاد كايو أن يدرك التعادل للعين من انفراد من الجهة اليسرى، لكنه تعجل وسدد في الشباك من الخارج في الدقيقة 43.

بعد هدف العين، عاود الجزيرة هجومه السريع عن طريق مبخوت، الذي مرر كرة سهلة بالعرض إلى البديل ناصر بارازيت، الذي هيأ الكرة وسدد داخل الشباك في الدقيقة 45، لكن الحكم ألغى الهدف بعد الرجوع إلى «الفار»، التي أثبتت وجود تسلل صحيح لعلي مبخوت المنفرد من منتصف الملعب.

ولم يستفد العين من إلغاء الهدف، وسمح للجزيرة بمواصلة الهجوم وتهديد مرماه، ونجح مبخوت في التقدم للأمام ومرر كرة بينية سهلة إلى ناصر بارازيت، الذي استقبل الكرة وسدد داخل الشباك مسجلاً الهدف الثالث بعد مرور دقيقتين من الوقت بدل الضائع للشوط الأول، معوضاً الهدف الذي سجله وألغته «تقنية الفار».

وكما حدث في بداية الشوط الأول، لم يمضِ أكثر من ثلاث دقائق حتى أضاف الجزيرة الهدف الرابع، عن طريق الغاني أرنست أسانتي، الذي تلقى تمريرة من الكاميروني سياني، وانفرد وراوغ مهند سالم، وسدد على يمين خالد عيسى داخل الشباك.

وأضاع بيرغ فرصة سهلة قبل تبديله في الدقيقة 75، ومن إحدى هجمات الجزيرة هيأ بارازيت الكرة داخل المنطقة سهلة إلى مبخوت المنفرد، والذي سدد قوية داخل الشباك، مسجلاً الهدف الخامس للجزيرة.


التبديلات

الجزيرة:

ناصر بارازيت ومسلم فايز وزايد

العامري، بدلاً من خلفان مبارك

ومحمد العطاس وعبدالله

رمضان.

العين:

خالد عبدالرحمن ومحمد

خلفان، بدلاً من مهند سالم

وماركوس بيرغ.

رجل المباراة

نجم الجزيرة علي مبخوت.

خارج التوقعات

مدافع العين مهند سالم.

البطاقات

بطاقة صفراء

الجزيرة:

عبدالله رمضان، وسالم راشد.

بطاقة صفراء

العين:

محمد فايز، وعامر

عبدالرحمن، وبندر الأحبابي.

طباعة