مكافآت مالية للاعبي الجزيرة بعد الفوز بلقب كأس زايد للناشئين

من تتويج الجزيرة بلقب دورة الناشئين. من المصدر

أكد المدير الفني لأكاديمية ناشئي الجزيرة لكرة القدم، وائل السيسي، أن فريق تحت 16 سنة هو مشروع المستقبل للفريق الأول، الذي تخطط له أكاديمية الناشئين بالنادي منذ سنوات، في ظل امتلاك الفريق لعناصر موهوبة قادرة على اللعب للفريق الأول، خلال عامين أو ثلاثة على أقصى تقدير.

وستخصص إدارة الجزيرة مكافآت مالية للاعبي فريق الجزيرة، بعد الفوز بلقب كأس زايد الدولية للناشئين في نسختها 19، للعام الثاني على التوالي.

وقال السيسي لـ«الإمارات اليوم»: «هذه النسخة هي الأفضل فنياً من النسخة السابقة التي فاز بها الجزيرة أيضاً، نظراً إلى مشاركة فرق قوية أبرزها فريق رينجرز الأسكتلندي، الذي قدم أداء جماعياً منظماً اتسم باللياقة البدنية العالية والوعي التكتيكي والخططي».

وأشار إلى أن فريق 16 سنة هو عصب منتخب الناشئين، الذي ضم سبعة لاعبين من الجزيرة.

وكانت النسخة 19 قد انتهت بتتويج الجزيرة بطلاً للدورة، بعد أن تمكن من اعتلاء صدارة جدول الترتيب برصيد 12 نقطة، رغم خسارته في المباراة الأخيرة أمام فريق جلينا السلوفاكي 2/‏‏3، وتقدم جلينا بهدف مبكر في الدقيقة الأولى عن طريق ساوير ماريو، ونجح اللاعب نفسه في إضافة الهدف الثاني مع بداية الشوط الثاني في الدقيقة 41، وتعادل الجزيرة في الدقيقة 44 عن طريق حمدان خلفان الهاملي، وسجل هزاع سبيت خاطر هدف التعادل في الدقيقة 60، وقبل نهاية المباراة نجح جلينا في اقتناص هدف الفوز عن طريق بورتولي ليوناردو في الدقيقة 77، وتوج لاعب فريق جلينا ساوير ماريو، صاحب الهدفين الأول والثاني، بجائزة أفضل لاعب في المباراة.

وقام مدير الدورة، عادل خميس السويدي، بتكريم الفرق صاحبة المراكز من الأول حتى الثالث، الجزيرة وبارتيزان الصربي ورينجرز الأسكتلندي، وتسليم جوائز الأفضل في الدورة، وهي: أفضل حارس لأحمد محمد الحمادي من الجزيرة، وجائزة أفضل لاعب لشارلي من رينجرز الأسكتلندي، وجائزة أفضل لاعب واعد لدارين من رينجرز الأسكتلندي، وجائزة هداف الدورة لفلاهوفيتش فانجا من بارتيزان الصربي وجائزة الفريق المثالي لفريق جلينا السلوفاكي.

طباعة