أكد أن نجاح الجواد في استعادة الصدارة بالأمتار الأخيرة يكشف عن قدرات استثنائية

    بن سرور: توقعت انتصار «ثندر سنو» بالثنائية منذ نوفمبر الماضي

    صورة

    كشف المدرب الوطني، سعيد بن سرور، عن أنه توقّع، منذ نوفمبر الماضي، الانتصار الباهر لجواد غودولفين «ثندر سنو» في كأس دبي العالمي للخيول، إذ كتب الحصان البطل التاريخ، ليصبح الأول الذي يتوج بأغلى وأشهر أشواط الخيل في العالم للعام الثاني على التوالي.

    ونجح «ثندر سنو» في تكرار إنجازه لنسخة العام الماضي، والفوز بلقب شوط «كأس دبي العالمي»، البالغ إجمالي جوائزه 12 مليون دولار، ويعد الأغلى في تاريخ سباقات الخيل العالمية.

    وقال بن سرور، الذي يشرف على تدريب «ثندر سنو»، لـ«الإمارات اليوم»، إن «الأداء المتطور للجواد منذ فوزه، العام الماضي، بكأس دبي العالمي، خصوصاً مشاركاته في خريف 2018 بالسباقات الأميركية الشهيرة، وقدرته على مقارعة أقوى خيول المضامير الترابية، كانا كفيلين بمنحي الثقة بأن (ثندر سنو) قادر على العودة مجدداً في أمسية الكأس، وتحقيق الإنجاز التاريخي غير المسبوق بأن يصبح أول حصان ينجح في تحقيق اللقب لمرة ثانية».

    وأضاف: «نعمل في (غودولفين) برؤى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، بألا نرضى بأقل من الرقم واحد عالمياً، إذ تضم إسطبلات (غودولفين) نخبة الخيول على الساحة العالمية».

    وأوضح: «حرصنا بعد كأس دبي العالمي 2018 على المشاركة في الموسم البريطاني، ومن ثم التوجه، سبتمبر الماضي، للمشاركة في السباقات الأميركية التي عادة ما تشهد كل عام مشاركة أقوى الخيول في العالم، ليُظهر (ثندر سنو) أداء رفيعاً أبلى من خلاله بصورة متطورة، وحقق نتائج جيدة، قبل أن نعمد إلى منح الجواد فترة راحة طويلة والاكتفاء بمشاركته قبل ثلاثة أسابيع، وفي أمسية الـ«سوبر ساترداي» بالجولة الثالثة من بطولة تحدي آل مكتوم، لكونه بحاجة إلى دخول أجواء السباق لمرة جديدة، وعرف من خلالها كيفية الحلول وصيفاً في تجربة ناجحة، قبل أن يؤكد معدنه القوي في كأس دبي العالمي، ويكتب التاريخ بالفوز للمرة الثانية بأغلى أشواط الخيل في العالم، كأس دبي العالمي». وأضاف: «الأداء المثالي، والانسجام الكبير بين الفارس، كريستوف سوميلون، والجواد (ثندر سنو) - منذ انتصارهما في 2017 بلقب (ديربي الإمارات)، وأتبع بالانتصار بنسخة كأس دبي العالمي 2018 - مثّلا ركيزة أساسية في قدرة هذا التناغم على تكرار الأداء والإنجاز، خصوصاً أن (ثندر سنو) برهن معدنه القوي بأنه جواد مقاتل لا يستسلم، بعد أن قدم فوق طاقته في الأمتار الأخيرة، لاستعادة الصدارة، والفوز بإنجاز الثنائية في أداء يصعب أداؤه حتى من أقوى وأعتى الخيول في العالم».

    وأكمل: «رغم أنه انتصاري رقم 199 ضمن سباقات (جروب 1) الأعلى تصنيفاً عالمياً، وحصدي لقب كأس دبي العالمي للمرة التاسعة في مسيرتي، من ضمنها إنجازي الذي أعتبره حتى قبل هذه الأمسية الأهم في مسيرتي، وتحديداً مع الأسطورة (ميلينيوم)، إلا أنني أعتبر انتصار اليوم الأغلى في مسيرتي، خصوصاً أن إنجاز (ثندر سنو) سيصمد لفترة طويلة قبل أن يتمكن جواد أخر من تحقيقه».

    وعن الأسلوب الذي تم اعتماده على مدار الأسابيع الماضية، عقب مشاركة «ثندر سنو» في التاسع من مارس الماضي، قال بن سرور: «راهن الكثير من الخبراء ووسائل الإعلام على صعوبة تكرار (ثندر سنو) لإنجازه، مستندين على أداء الجواد في أمسية الـ(سوبر ساترداي)، إلا أن الجواد كان هادئاً، وأبدى تطوراً كبيراً في التدريبات الأخيرة، وهو ما أكده بنجاحه في الانضمام إلى قائمة عظماء الخيل في الساحة العالمية». وعن الهدف المقبل لـ«ثندر سنو»، قال: «المشاركات المقبلة ستبقى رهناً لرؤى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وكل الاحتمالات مفتوحة أمام البطل، وأتوقع عودته مجدداً للمشاركة في السباقات الأميركية».


    سعيد بن سرور:

    «لا نرضى بأقل من الرقم واحد عالمياً».

    «(ثندر سنو) جواد مقاتل لا يستسلم».

    «الحصان قدم فوق طاقته في الأمتار الأخيرة».

    طباعة