أكّد أن الفريق استعاد عافيته بعد بداية موسم صعب

المري: احتفاظ شباب الأهلي بدوري السلة خير إعداد لـ «سوبر هاتريك» الخليجية

صورة

أكد رئيس مجلس إدارة قطاع الألعاب الرياضية في نادي شباب الأهلي، اللواء محمد أحمد المري، أن احتفاظ الفريق الأول لكرة السلة في النادي بلقب الدوري العام لمرحلة الرجال للعام الثالث على التوالي، وحصده اللقب الـ11 بتاريخه في البطولة بفوزه أول من أمس على ضيفه النصر «88-85»، يمثل خير إعدادٍ للفريق لاستعادة زعامته للسلة الخليجية، وحصد «السوبر هاتريك» عقب ألقابه 2015-2016-2017، وإهداء الدولة لقبها الخليجي السابع، حين يشارك الفريق خلال الفترة من 20 حتى 28 أبريل المقبل في البطولة الخليجية للأندية الابطال التي تستضيفها العاصمة البحرينية المنامة.

وقال المري لـ«الإمارات اليوم»، إن «لقب الدوري جاء ليؤكد تعافي الفريق من البداية الصعبة التي رافقته مع افتتاح الموسم الحالي، في ظل غيابات وإصابات أثرت في نتائجه بالبطولة الافتتاحية التي أدت به لاحتلال المركز الرابع في كأس نائب رئيس الدولة».

وأضاف: «عودة اللاعبين الغائبين والتعافي من الإصابات، بجانب التعاقدات الأخيرة مع المحترفين الأجانب، مثلت مفتاح استعادة الفريق لنمط أدائه المعهود، لينجح منذ إياب الدور التمهيدي لبطولة الدوري مطلع العام الجاري في جني الثمار وحصد الانتصارات المتتالية التي أهلته لاحقاً لبلوغ الأدوار النهائية، والنجاح في الدفاع عن لقبه في الدوري بالصورة المثلى».

وتابع: «الفريق أمام استحقاق مهم قبيل التوجه إلى الخليجية، بخوضه منافسات كأس رئيس الدولة، التي تمثل البروفة النهائية، قبيل السفر إلى البحرين، الساعي في بطولتها لإضافة لقب خليجي جديد، ومنح الدولة فرصة للاحتفاظ بزعامتها للسلة الخليجية لعام جديد، لكون شباب الأهلي يمثل الممثل الثاني للدولة في البطولة بجانب الشارقة الذي يخوض بطولة المنامة بشعار الدفاع عن لقبه الخليجي للعام الماضي».

وأختتم: «طموحاتنا كبيرة بالمنافسة على جميع ألقاب البطولات سواء المحلية منها أو الخارجية، في ظل السعي لمنح السلة الإماراتية لقبها الخليجي السابع بعد ألقاب الوحدة 1993، وفريق الشباب 2011، وثلاثية شباب الأهلي بين 2015 و2016 والشارقة للعام الماضي».

يذكر أن شباب الأهلي نجح، أول من أمس، في حصد لقبه الـ11 في بطولة الدوري العام منذ لقبه الأول عام 2000، واقترب الفريق من تحطيم الرقم القياسي للبطولة التي دشنت موسمها الأول موسم 1977-1978، الذي لايزال بحوزة الوحدة صاحب

الـ13 لقباً التي حققها العنابي بين عامي 1980 و1999.


القرقاوي: دكّة بدلاء شباب الأهلي مفتاح الفوز بلقب الدوري

أكّد رئيس الاتحادين العربي والإماراتي لكرة السلة، اللواء إسماعيل القرقاوي، أن مفتاح احتفاظ شباب الأهلي وتحقيق انتصاره الصعب على النصر بفارق ثلاث نقاط، يكمن في امتلاك شباب الأهلي لدكة بدلاء على مستوى عناصره الأساسية، مشيراً إلى الجهد الكبير والمستوى المتميز للعناصر الأساسية للنصر التي كادت أن تخطف الفوز لولا افتقار دكة بدلائها الى عناصر بالجودة ذاتها للتشكيلة الرئيسة.

وقال القرقاوي، في تصريحات صحافية، إن «فريق النصر وقع تحت عامل الجهد البدني، خصوصاً في الفترة الرابعة والأخيرة لعدم وجود دكة بدلاء بمستوى الأساسيين، ما دفع بالفريق لمواصلة اتكاله على العناصر الأساسية التي تعرضت لضغط بدني كبير في الفترة الرابعة، والتي قابلها تألق كامل عناصر شباب الأهلي من أساسيين ودكة بدلاء التي كان من ثمار نجاحها الفوز بالمباراة وحصد اللقب».

وأوضح: «الوفرة في جودة العناصر الموجودة في تشكيلة شباب الأهلي وامتلاكه دكة بدلاء بمستوى الأساسيين منحت الجهاز الفني للفريق القدرة على توزيع المجهود البدني للاعبين على كامل مراحل المباراة، وهو ما افتقر إليه النصر الذي دفع ضريبة الإجهاد البدني لعناصره في الفترة الأخيرة التي كان من سبيلها منح شباب الأهلي القدرة على تكرار سيناريو ذهاب الدور النهائي الإثنين الماضي الذي انتهى 79-72، والقدرة على قلب التأخر إلى فوز بنتيجة المباراة».

طباعة