يُقام 19 أبريل بدعم مؤسسة الجليلة للأطفال

المرموم تستضيف أول سباق درّاجات هوائية للسيدات

لمياء عبدالعزيز وخالد العور وروث ديكنسون خلال المؤتمر الصحافي في مجلس دبي الرياضي. تصوير: أشوك فيرما

أعلن مجلس دبي الرياضي عن تنظيم سباق «تحدي المرموم للدرّاجات الهوائية للسيدات»، أول سباق درّاجات هوائية مخصص للسيدات فقط، وتستضيف فعالياته محمية المرموم الصحراوية 19 أبريل المقبل، بدعم برنامج مؤسسة الجليلة للأطفال «فرح».

وستتاح المشاركة في سباق تحدي المرموم للدراجات الهوائية للسيدات لجميع النساء من المواطنات ولجميع الجنسيات من المقيمات، ومختلف الأعمار فوق 13 عاماً، بينما سيكون على الفتيات تحت 18 عاماً تقديم موافقة من الوالدين أو الوصي بعدم الممانعة في المشاركة.

ويمكن المشاركة بشكل فردي أو ضمن فريق مكون من ثماني متسابقات، وسيقسم الفردي إلى خمس فئات حسب الأعمار، فئة من 13 إلى 15 عاماً، و16 – 19، و20 – 39، و40 إلى 49 عاماً، و50 فما فوق، كما ستتاح المشاركة في الفرق ضمن ثلاث فئات، فئة الشباب (13 – 19 عاماً)، وفئة البالغات، والفئة المفتوحة، وستمنح الجوائز للفائزات بالمراكز الثلاثة الأولى في كل فئة، كما ستتسلم جميع المتسابقات اللاتي ينهين السباق ميدالية المشاركة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي، أمس، في مقر مجلس دبي الرياضي، بحضور عضو مجلس إدارة مجلس دبي الرياضي رئيس لجنة المرأة والرياضة بالمجلس، لمياء عبدالعزيز خان، ومدير إدارة الفعاليات الرياضية بالمجلس، خالد العور، ومدير اللجنة المنظمة للحدث، روث ديكنسون، وثلاثة من رموز الرياضة النسائية، هن: عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات لرياضات الجليد، زهرة لاري، ومؤسسة نادي «جيت فيت شيك»، سلمى إسماعيل، والرياضية دارين بربر. وكشفت لمياء عبدالعزيز عن أن التحدي سيقام على مضمار القدرة للدراجات الهوائية بالمرموم لمسافة تصل إلى 50 كيلومتراً، وسيدعم الحدث برنامج «فرح» الذي تنظمه مؤسسة الجليلة للأطفال والذي يعطي الأمل للأطفال الذين يعانون مرض السرطان والأمراض المزمنة للشفاء، وسيتم التبرع إلى هذا البرنامج من ريع التسجيل في التحدي ومن الرعاية المقدمة للحدث.

وقالت: «تنظيم سباق تحدي المرموم للدراجات الهوائية للسيدات، يمثل مبادرة جديدة هي الأولى من نوعها في المنطقة، وذلك في إطار تحقيق أهداف مجلس دبي الرياضي الاستراتيجية لتمكين المرأة، وضمن خطة لجنة المرأة والرياضة بالمجلس لتعزيز ممارسة المرأة للرياضة والنشاط البدني والمنافسة في فعاليات رياضية جديدة في جو يتناسب مع العادات والتقاليد بالدولة».

وأضافت: «لمست لجنة المرأة والرياضة زيادة إقبال السيدات في الدولة على المشاركة في الفعاليات الرياضية العديدة التي تنظمها اللجنة، وكان الإقبال الكبير على المشاركة في ترايثلون دبي للسيدات خلال نسختيه السابقتين خير دليل على ذلك، ويسرنا اليوم أن نعلن عن حدث فريد من نوعه مخصصاً للنساء فقط».

من جهته، قال مدير إدارة الفعاليات الرياضية في مجلس دبي الرياضي خالد العور: «يسرنا أن نعلن عن فعالية مميزة جديدة تضاف لقائمة الفعاليات التي تنظم في دبي عموماً التي تبلغ أكثر من 420 سنوياً، وللفعاليات العديدة التي يتم تنظيمها في منطقة محمية المرموم الطبيعية الرائعة التي تبلغ مساحتها 10% من مساحة إمارة دبي، كما يسرنا أن ترتبط النسخة الأولى لهذا التحدي بعام التسامح وتسهم في تلاقي مشاركات من مختلف فئات المجتمع».

وأضاف مدير إدارة الفعاليات الرياضية: «حريصون على التنوّع في قائمة الفعاليات السنوية بما يلبي احتياجات جميع فئات المجتمع من مختلف الجنسيات، وللمرأة نصيب مميز من رعاية المجلس وحرصه على تنظيم الفعاليات الجديدة والمتنوعة على مدار العام، وهذا الحدث يشكل إضافة مهمة على مستوى التنوع في الرياضات وعلى مستوى تخصيص فعاليات للمرأة».

من جهتها، قالت روث ديكنسون: «تشهد رياضة الدراجات الهوائية النسائية في الإمارات بشكل عام ودبي بشكل خاص تنامياً سريعاً وملحوظاً، ويعود الفضل في ذلك إلى وجود العديد من المنشآت الرياضية الممتازة وسهولة الوصول إلى مضامير الدراجات الهوائية في مختلف أنحاء دبي، وهو الأمر الذي شجع النساء والفتيات على ممارسة هذه الرياضة المشوقة من خلال المشاركة في المنافسات والفعاليات المجتمعية في بيئة آمنة».


دارين: سباق الدرّاجات فرصة لجميع السيدات

أكدت مدربة اللياقة البدنية دارين بربر، أنها فخورة بالمشاركة في تحدي المرموم للدراجات الهوائية، لافتة إلى أنه رغم بتر ساقها لكنها تشارك بهدف توجيه رسالة إلى جميع السيدات بضرورة المشاركة في هذا الحدث الأول من نوعه.

وقالت بربر في تصريحات صحافية، إنها فخورة بما تقدمه دبي من نماذج رائعة في دعم رياضة السيدات، موضحة أنها سبق لها المشاركة في سباق الترايثلون، بينما تعد إقامة سباق خاص بالسيدات للدراجات الهوائية، حدثاً استثنائياً يشجع السيدات الإماراتيات والمقيمات على ممارسة الرياضة.

طباعة