اختار سليم عبدالرحمن مساعداً له

فان مارفيك: أحب اللاعبين من نوعية عموري

صورة

أعلن نائب رئيس اتحاد الكرة، عبدالله ناصر الجنيبي، أمس، خلال مؤتمر صحافي أقيم في مقر نادي الوحدة بأبوظبي، عن التوقيع مع الهولندي بيرت فان مارفيك، مدرباً للمنتخب الوطني لأربع سنوات حتى عام 2023، حيث سيكون الهدف هو التأهل إلى مونديال 2022، والمشاركة والمنافسة في كأس أمم آسيا 2023. وسيتم تقييم مشوار المدرب مع المنتخب بشكل سنوي.

وقال مارفيك إنه قبل المهمة لبدء مرحلة جديدة في مشواره التدريبي، مشيراً إلى أنه

يعرف الكثير عن المنتخب منذ قابله حين كان مدرباً للمنتخب السعودي، وقال إنه متفائل بالأهداف التي تم التفاوض معه عليها.

وأكد مارفيك أن الأبيض يضم نخبة جيدة من اللاعبين المهاريين، مشيراً إلى أنه «معجب باللاعبين من نوعية عمر عبدالرحمن، الذي يعتبره الأفضل في كل المنطقة»، وأضاف: «عموري سلاح فعال لأي مدرب في تنفيذ خططه التدريبية».

وشدّد على أنه سيسعى لتدعيم الفريق بعناصر جديدة قادرة على تحقيق حلم التأهل للمونديال، كما أكد أنه سيقيم في الإمارات خلال قيادته للأبيض، وليس خارجها كما كان يفعل في بعض المناسبات مع المنتخب السعودي.

وكشف مارفيك أنه تلقى عرضاً من المنتخب السعودي للعودة لتدريبه، لكنه لم يوافق عليه، بعد رفضهم تنفيذ الشروط التي طلبها للعودة.

من جانبه، قال الجنيبي في المؤتمر الصحافي الذي حضره الأمين العام لاتحاد الكرة محمد بن هزام، وعدد من أعضاء مجلس إدارة الاتحاد، إن اللجنة الفنية قامت بدراسة السير الذاتية لخمسة مدربين، وتم الاستقرار على اختيار مارفيك لامتلاكه الشخصية القوية في التعامل مع اللاعبين وخبرته في المنطقة من خلال تجربته الناجحة سابقاً مع المنتخب السعودي، وقيادته المنتخب الأسترالي في المونديال نفسه.

وقال إنه تم الاتفاق مع المدرب على تحقيق الأهداف التي تم وضعها، والتي تشمل أيضا بشكل عام تطوير منظومة كرة القدم والمنتخبات الوطنية وقطاع المدربين.

وأكد أن مارفيك حصل على الصلاحيات الكاملة، من ذلك اختيار الطاقم المواطن للعمل معه، حيث اختار مارفيك المدرب المؤقت الحالي للمنتخب سليم عبدالرحمن مساعداً له، مؤكداً أن مرحلة العمل ستبدأ مع تصفيات كأس العالم التي تنطلق سبتمبر المقبل.

الأبيض يهزم الأخضر السعودي ودياً

حقّق المنتخب الوطني فوزاً معنوياً أمام نظيره السعودي، أمس، بهدفين مقابل هدف في مباراة ودية جرت على استاد آل نهيان بنادي الوحدة، ضمن التحضير لتصفيات كأس العالم 2022، التي تبدأ سبتمبر المقبل. وشهد المباراة أعضاء مجلس إدارة اتحاد الكرة والمدير الفني الجديد للأبيض، الهولندي فان مارفيك.

وانتهى الشوط الأول بتقدم المنتخب السعودي بهدف أحرزه عبدالفتاح آدم في الدقيقة 20 من تسديدة قوية من داخل المنطقة، بعد أن تهيأت له الكرة نتيجة خطأ من دفاع الأبيض، وفي الشوط الثاني أحرز بندر الأحبابي هدف التعادل للمنتخب في الدقيقة 53 من تسديدة قوية من داخل المنطقة إثر هجمة منظمة قادها المتألق خلفان مبارك، وأضاف النجم علي مبخوت الهدف الثاني في الدقيقة 62 بضربة قوية إثر عرضية متقنة من خلفان مبارك.

شهد الشوط الأول نشاطاً هجومياً للمنتخب السعودي لمدة 25 دقيقة، وسيطر على مجريات اللعب مع انكماش دفاعي من الأبيض، وأسفرت السيطرة السعودية عن الهدف الأول الذي أحرزه عبدالفتاح آدم، في الوقت الذي تحسّن فيه أداء الأبيض نسبياً، وحاول إدراك التعادل، وتصدت العارضة لكرة مبخوت في الدقيقة 27.

وفي الشوط الثاني تحسن الأداء الهجومي للأبيض بعد التبديلات التي أجراها المدرب سليم عبدالرحمن، ونجح الأحبابي في تعديل النتيجة، ثم واصل المنتخب سيطرته الميدانية، ونجح علي مبخوت في إضافة الهدف الثاني برأسية رائعة من عرضية خلفان مبارك المتقنة. وفي الدقائق الأخيرة من المباراة نجح خالد عيسى في التصدي لرأسية ربيع سفيان الخطيرة، وأنقذ شباك الأبيض من هدف محقق.


- مارفيك وقّع عقداً لتدريب الأبيض لأربع سنوات مع تقييم عمله سنوياً.

 

طباعة