بربكوفا حققت إنجازاً عالمياً في أول مشاركة لها في «الأولمبياد الخاص»

لاعبة روسية تعبّر عن فرحتها بذهب الجودو بالرقص أمام الجمهور

لاعبة الجودو الروسية أنطونينا بربكوفا. من المصدر

عبّرت لاعبة منتخب أصحاب الهمم الروسي للجودو، أنطونينا بربكوفا، عن فرحتها بالفوز بالميدالية الذهبية في الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص، بالرقص أمام جمهور الدورة التي يسدل الستار عليها غداً، حيث قالت بربكوفا (46 ربيعاً) إن هذه هي الطريقة الوحيدة التي تجيدها للتعبير عن سعادتها، وتحفيز أقرانها لحصد الإنجازات.

وأكدت لـ«الإمارات اليوم»: «الرقص كان بوابتي الأولى قبل 20 عاماً لمساعدتي على الانخراط في المجتمع وتخطي عقبة الإعاقة، وكان الوسيلة الوحيدة لي هنا في أبوظبي للتعبير عن فرحي بإنجازي الرياضي وفوزي بالميدالية الذهبية، وتشجيع أقراني من أصحاب الهمم على أنهم قادرون على تخطي الصعاب، وحصد الإنجازات».

وأوضحت: «لجأت إلى رياضة الجودو قبل تسع سنوات، بهدف اتباع الرياضة كأسلوب حياة، قبل أن أنجح تدريجياً في الوصول إلى قائمة المنتخب الروسي الذي سبق لي تمثيله في بطولة أوروبا، إلا أن إنجاز أبوظبي هو الأكبر في مسيرتي الرياضية، كونها المشاركة الأولى لي في الألعاب العالمية، لتغمرني الفرحة بذهب هذه الدورة العالمية، فلم يكن أمامي سوى التعبير عن الأسلوب الذي أبدع به لمشاركتي الفرحة مع أقراني، وذلك بأداء الحركات الاستعراضية، والرقص مع أقراني من أصحاب الهمم، بهدف تشجيعهم على أننا نستطيع قهر التحديات، وإثبات الذات، وحصد الإنجازات».

وأضافت: «قدمت أبوظبي دورة عالمية على أعلى مستوى، وهو ما يؤكده حضور 7500 رياضي من 200 دولة حول العالم، في حدث يعد الأكبر في تاريخ دورات الأولمبياد الخاص، ما شكل بحد ذاته رسالة للإنسانية أجمع، تتمحور حول أهمية دمج هذه الفئة في المجتمع، كما أنها المرة الأولى التي تسمح فيها أنظمة الألعاب العالمية بوجود الأسوياء جنباً إلى جنب مع أصحاب الهمم».

واختتمت: «الأجواء الرائعة في هذه الدورة، وإقامة معظم المنافسات في أماكن مجمعة يتيح التواصل بين رياضيي أصحاب الهمم من كل دول العالم وفي مختلف المنافسات، في صورة رائعة تجمع مختلف الأعراق والعادات والتقاليد، والرقص في نظري اللغة العالمية التي يمكن أن يفهمها الجميع، خصوصاً في التعبير عن حالة الفرح والإنجاز».


كان الرقص بوابة بربكوفا (46 عاماً) لتحدي الإعاقة قبل 20 سنة ثم انتقلت بعدها لممارسة الجودو.

طباعة