ساعات ذكية لمراقبة اللياقة البدنية للمشاركين في الأولمبياد الخاص

يقدم الأولمبياد الخاص «الألعاب العالمية أبوظبي 2019» للآلاف من الرياضيين المشاركين والقادمين من مختلف أرجاء العالم، الفرصة لمراقبة أدائهم والمحافظة على مستواهم ولياقتهم البدنية وأحوالهم الصحية، وذلك بالاعتماد على أحدث التقنيات الرياضية القابلة للارتداء.

ويمكن لكل واحد من 7500 رياضي، خلال الحدث الإنساني والرياضي الأكبر على مستوى العالم، استخدام الساعة الذكية الحديثة طوال فترة الألعاب العالمية. وحتى الوقت الحالي، فإن الرياضيين من أكثر من 150 دولة مشاركة في المنافسات يستخدمون ما يزيد على 5000 ساعة ذكية، كما أكدوا على استفادتهم من استخدام هذه الأجهزة وتأثيرها الإيجابي فيهم.

وتساعد هذه الساعات المزوّدة ببطاقات ذكية، في تعقب مواقع الرياضيين، وحساب عدد الخطوات التي يمشونها يومياً، كما أنها تراقب معدل ضربات القلب، وتقدم بيانات متعلقة بالرياضة عن الصحة والسلامة.

طباعة