وزير الرياضة المصري: الإمارات ستقود حركة الأولمبياد الخاص إلى آفاق أكبر

وصف وزير الشباب والرياضة المصري، الدكتور أشرف صبحي، الإمارات بأنها المكان المثالي لاستضافة منافسات الأولمبياد الخاص، نظراً إلى تأثيرها الكبير، الأمر الذي سيساعد على نشر ثقافة الاهتمام بأصحاب الهمم.

وقال صبحي لـ«الإمارات اليوم»: «تتسق الرسائل الإنسانية للأولمبياد الخاص مع الحراك الإيجابي الذي تعيشه الإمارات، خصوصاً بعد إعلان 2019 عاماً للتسامح».

وأضاف: «كمسؤولين وداعمين لرياضات أصحاب الهمم، نرى أن الإمارات ستقود الانطلاقة بحركة الأولمبياد الخاص إلى أفاق أكبر، لما لها من رصيد هائل من الاحترام والتقدير لدى كل المنظمات الدولية، لاسيما بعد نجاحها في كثير من التحديات التي جعلتها وجهة رياضية عالمية».

وأوضح: «ستكون نسخة أبوظبي الأكبر في تاريخ الأولمبياد الخاص منذ انطلاقتها سنة 1968، وقد تجلى ذلك من خلال الأرقام التي سجلتها، سواء من حيث عدد المشاركين والمرافقين لهم، وكذلك صفوة نجوم العالم الذين تم الإعلان عن وجودهم في أولمبياد أبوظبي».

وأكمل وزير الشباب والرياضة المصري: «لا شك أن الإنجازات التي حققها أصحاب الهمم في كل المحافل سلطت الضوء عليهم، فقد كانوا مصدر إلهام للأسوياء، لأنهم تحدّوا كل الظروف من حولهم وجعلوا منها عوامل دافعة للنجاح، وأسعدوا شعوبهم بإنجازاتهم، فأصبحوا هم المثل والقدوة في أي إنجاز رياضي يُريد أن يتحقق».

وقال: «لن تكون الأولمبياد الخاصة قاصرة فقط على 24 منافسة رياضية سيشارك فيها أبطال 190 دولة، لكنها ستكون فرصة كذلك لتبادل الخبرات والثقافات حول كيفية التعامل مع هذه الفئة من الشباب وكيفية تأهيلهم ليكونوا أبطالاً ومؤثرين لبقية أصحاب الهمم، لاقتحام مجال الرياضة، باعتبارها وسيلة صحية وترفيهية تُزيل عنهم الكثير من صعوبات الحياة».

طباعة